Navigation

نشاطات كريدي سويس تمتد إلى السعودية

ستبدأ نشاطات مجموعة كريدي سويس ضمن الشركة السعودية السويسرية للأوراق المالية في فرع جديد للشركة في الرياض خلال السداسي الثاني من عام 2006 على أبعد تقدير Keystone

أعلنت مجموعة كريدي سويس في زيورخ تعزيز حضورها في الشرق الأوسط عبر المشاركة في سوق الأوراق المالية في المملكة العربية السعودية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 01 ديسمبر 2005 - 10:26 يوليو,

وستمتلك المجموعة حصة الأقلية في الشركة السعودية السويسرية للأوراق المالية، وهي من المؤسسات الثلاث الأولى التي حصلت على رخصة ممارسة الوساطة المالية من هيئة سوق المال السعودية.

جاء في البيان الصحفي الصادر عن مجموعة كريدي سويس يوم الأربعاء 30 نوفمبر 2005 في زيورخ، والذي حصلت سويس انفو على نسخته العربية، أن مصرف كريدي سويس يعتزم توسيع نشاطاته في الشرق الأوسط من خلال مركز سعودي للوساطة المالية.

وأعلنت المجموعة السويسرية للمعاملات المصرفية، وهي ثاني أكبر مصرف في الكنفدرالية، أنها تنوي "دخول السوق السعودي من خلال المشاركة مع شركاء محليين يمتلكون خبرة واسعة في الشركة السعودية السويسرية للأوراق المالية".

وستمتلك كريدي سويس حصة الأقلية في تلك الشركة التي تعد من المؤسسات الثلاث الأولى التي حصلت على رخصة ممارسة الوساطة المالية في السوق المحلي من قبل هيئة سوق المال السعودية، حسب ما ورد في البيان.

ويتوقع أن تفتتح الشركة السعودية السويسرية للأوراق المالية فرعا لها في العاصمة الرياض حيث ستنطلق نشاطاتها خلال السداسي الثاني من عام 2006 على أبعد تقدير.

سوق ديناميكية ونمو سريع

وعن العوامل التي شجعت المجموعة المصرفية السويسرية على بدء نشاطاتها في السعودية في هذه الفترة تحديدا، قالت في تصريح لسويس انفو السيدة ريغولا أريغوني، المسؤولة في قسم العلاقات الإعلامية في المجموعة بزيورخ: "إن المملكة العربية السعودية تتوفر على إحدى أسرع الأسواق نموا وديناميكية في المنطقة. نحن نرى فرصا كبيرة للمستثمرين الدوليين والإقليميين، ونتطلع إلى تطوير أوسع لأسواق رؤوس الأموال. وللتواجد ضمن هذه السوق (السعودية)، قررت كريدي سويس الدخول في شراكة مع شركاء محليين محنكين".

وذكـَّرت السيدة أريغوني أن مجموعة كريدي سويس تـَعتبـرُ الشرقَ الأوسط، والمملكةَ العربية السعودية بالخصوص، إحدى أسواق نموها الرئيسية التي تتيح فرصا هائلة لمختلف نشاطاتها. كما تنظر إلى تواجدها الوشيك في المملكة كـ"خطوة إضافية على مستوى تطبيق استراتيجية نموها في المنطقة".

ونوهت المتحدثة الإعلامية باسم كريدي سويس إلى أن المجموعة السويسرية تتواجد بالمنطقة عبر ذراعها المصرفي الخاص منذ أكثر من ثلاثين عاما، وتتوفر على مكاتب تمثيل مختلفة.

وأوضحت السيدة أريغوني أن مجموعة كريدي سويس حصلت في مايو 2005 على ترخيص بالعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة كأول بنك دولي في مركز دبي المالي العالمي. وقالت في هذا السياق: "كنا أول شركة تنتقل إلى هذا المجمع. وقبل افتتاح مركز دبي المالي العالمي في بداية العام الجاري، كان لكريدي سويس حضور في الخليج منذ 1977 عندما افتتحت مكتب تمثيلها في أبو ظبي، ثم مكتب التمثيل في دبي عام 1993".

توسع في المنطقة خطوة.. بخطوة

وحرصت المتحدثة على التذكير بأن كريدي سويس كان أول بنك أجنبي يقيم أعمالا مصرفية في منطقة الخليج، كما أنه أدار مكاتب تمثيل في القاهرة وبيروت منذ أكثر من ثلاثين عاما. لذلك تعتبر مجموعة كريدي سويس دخول السوق المالية السعودية "خطوة إضافية هامة على طريق بناء أعمالها في المنطقة".

وعن المشاريع المستقبلية في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي، قالت السيدة ريغولا أريغوني في تصريحاتها لسويس انفو: "من الواضح أن المملكة العربية السعودية والمنطقة بأكملها سوق هامة بالنسبة لكريدي سويس، إذ تزخر بإمكانيات هامة على المدى البعيد. ونحن سنبحث عن قـُرب سبل تطوير وبناء تواجدنا خطوة بخطوة في إطار نشاطاتنا المصرفية الجوهرية".

يشار في الأخير إلى أن مجموعة كريدي سويس سيكون لها تمثيل في مجلس إدارة الشركة السعودية السويسرية للأوراق المالية وفي لجنتها التنفيذية. وأوضح البيان الصادر عن المجموعة يوم الأربعاء في زيورخ أن قائمة الشركاء المحليين تضم شركة العليان المالية، وشركة علي زيد القريشي وإخوانه، والشيخ محمد ابا الخيل، وشركة عمران بن محمد العمران وشركاه، والدكتور صالح العمير وشركة "إيه.بي.كيو للاستثمارات المحدودة".

إصلاح بخات - سويس انفو

معطيات أساسية

تعرف مجموعة كريدي سويس نفسها على موقعها على الإنترنت كـ:
مؤسسة خدمات مالية عالمية رائدة يوجد مقرها الرئيسي في زيورخ.
تزود العملاء الخصوصيين والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم بخدمات مالية خاصة وخدمات استشارات مالية، اضافة الى حلول التقاعد والتأمين من "فينترتور".
بصفتها وسيطا ماليا، تقدم خدمات تتعلق بالاستثمارات البنكية الى مؤسسات مالية عالمية وشركات وهيئات حكومية وافراد من العملاء.
توظف المجموعة 62000 شخصا حول العالم.
وصل حجم الاصول التي تديرها بحلول 30 سبتمبر 2005 الى 1404.6 مليار فرنك سويسري.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.