أ ف ب عربي ودولي

كهنة وراهبات من الكنيسة الاوكرانية يعتصمون امام البرلمان في كييف رفضا لقانون حول الكنائس، الخميس 18 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

قرر البرلمان الاوكراني الخميس تأجيل التصويت على مشروع قانون يتعلق بالكنائس تسبب باغضاب روسيا لانه ينص على فرض قيود شديدة على الكنيسة الروسية الارثوذكسية.

وتخشى روسيا بشكل خاص احتمال مصادرة كنائسها في اوكرانيا.

ونظم الاف من اتباع الكنيسة الروسية احتجاجا سلميا امام مبنى البرلمان في وسط كييف قبل التصويت.

وحذر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الخميس من ان "اي اعمال تنتهك مصالح الكنيسة الروسية الارثوذكسية في اوكرانيا غير مقبولة".

ويقترح مشروع القانون وضعا خاصا للمنظمات الدينية التي مراكزها في "دولة معتدية".

وتتهم كييف وحلفاؤها الغربيون روسيا بالتخطيط للحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات في شرق اوكرانيا ودعم هذه الحرب التي اسفرت حتى الان عن مقتل اكثر من 10 الاف شخص، وهو ما تنفيه موسكو.

وقال عضو في الحزب الحاكم بزعامة الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو ان اعضاء البرلمان لم يتمكنوا من الحصول على دعم كاف للتصويت على مشروع القرار الخميس.

وصرح اوليكسي غونشارنكو لوكالة انترفاكس-اوكرانيا للانباء ان "كتلتنا (في البرلمان) قررت ان مشروع القانون لم ينضج بعد لدراسته".

ولم يتضح الموعد الجديد لطرح مشروع القانون مجددا على البرلمان.

ويجبر مشروع القانون الكنيسة الاوكرانية الارثوذكسية التابعة لموسكو على تجديد تسجيلها لدى السلطات خلال ثلاثة اشهر، كما يضعها قيد المراقبة.

كما يدعو الى الغاء تسجيل الكنائس التابعة لروسيا والتي "تنتهك القانون الاوكراني بشكل منهجي" وحظرها.

وقال بطريرك الكنيسة الروسية الارثوذكسية كيريل هذا الاسبوع ان مشروع القانون "يهدد الحقوق الدستورية لملايين الاوكرانيين المتدينين .. ويتسبب بموجة من العنف وعمليات مصادرة جديدة للكنائس وتصعيد النزاع بين السكان في اوكرانيا".

ويتهم كيريل اوكرانيا بمصادرة اكثر من 40 كنيسة تابعة لبطريركية موسكو بشكل غير قانوني في الفترة بين 2014 و2016 محذرا من ان القانون المقترح سيجعل مصادرة هذه الكنائس دائماً.

وغالبية سكان اوكرانيا من المسيحيين الارثوذكس. ويعيش معظم اتباع الكنيسة الروسية في شرق البلاد بينما ينتمي عدد من السكان في غرب ووسط البلاد الى الكنيستين اليونانية والرومانية الكاثوليكية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي