تنوي كينيا أن تغلق بحلول آب/اغسطس المقبل مخيم داداب للاجئين، الذي يعتبر الأكبر في العالم، كما تفيد وثيقة داخلية للامم المتحدة اطلعت عليها وكالة فرانس برس الثلاثاء.

وجاء في هذه الوثيقة التي أصدرتها المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين، والمؤرخة في 28 شباط/فبراير، أن الحكومة الكينية أرسلت في 19 شباط/فبراير مذكرة شفهية أبلغتهم فيها ب "مشروع اقفال مخيم داداب خلال ستة اشهر".

وطلبت هذه المذكرة من المفوضية العليا للاجئين "تسريع إعادة إسكان اللاجئين وطالبي اللجوء الذين يقيمون فيه".

وفي الوثيقة التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس، أكدت المفوضية العليا للاجئين عزمها على العمل مع الحكومة، من اجل العودة الطوعية الى البلدان الاصلية، وفي الوقت نفسه لاعادة اسكان اللاجئين في مخيمات أخرى في كينيا او في بلدان أخرى.

ويؤوي معسكر داداب الكائن في شرق كينيا، حوالى 230 الف شخص، معظمهم من الصوماليين الذين لجأوا إلى كينيا منذ بداية الحرب الأهلية في 1991. ويعيش فيه كثيرون منذ تلك الفترة.

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، قال أحد العاملين في المجال الإنساني في داداب، طالبا التكتم على هويته، إن كل المنظمات الدولية العاملة في المخيم على علم بمشروع الإغلاق، الذي "لا تتحدث الحكومة عنه كثيرا".

وفي ايار/مايو 2016، قررت الحكومة الكينية من جانب واحد إغلاق المعسكر، الذي كان يقيم فيه آنذاك 320 الف شخص، معتبرة انه مكان لتدريب حركة الشباب الصومالية التي بايعت تنظيم القاعدة.

وعاد عشرات الآلاف من اللاجئين آنذاك إلى الصومال في اطار برنامج للعودة رغم شظف العيش في هذا البلد حيث يفتقر 5 ملايين شخص للغذاء، وحيث لا تزال القوات المسلحة الصومالية والإفريقية تقاتل ضد هذه الجماعة الإسلامية المسلحة.

وتقول منظمة العفو الدولية ان السلطات هددت آنذاك اللاجئين وأمرتهم بالمغادرة، "الأمر الذي أثار تساؤلات حول الطبيعة الطوعية لعمليات العودة هذه".

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك