محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عاملا اغاثة يتفقدان مرور اي مقاتلات في الجو في حلب بشمال سوريا في 14 حزيران/يونيو

(afp_tickers)

قتل 33 شخصا على الاقل في مدينة دمشق وريفها، 24 منهم في قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على مدينة دوما، وتسعة جراء قذائف اطلقتها فصائل معارضة على العاصمة، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء.

وفي مدينة حلب (شمال)، قتل سبعة اشخاص بينهم اربعة اطفال الثلاثاء في قصف استهدف احياء تحت سيطرة قوات النظام مصدره مواقع المعارضة في الاحياء الشرقية للمدينة.

وافاد المرصد في بريد الكتروني تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه عن ارتفاع حصيلة القتلى جراء قصف مدفعي عنيف وسقوط صواريخ اطلقتها قوات النظام على مناطق في مدينة دوما في ريف دمشق بعد ظهر امس الى 24 قتيلا على الاقل بينهم خمسة اطفال.

وتظهر صور التقطها مصور فرانس برس في المدينة مبنى مدمرا بالكامل جراء القصف، وشبانا يقومون بانتشال المصابين من تحت الانقاض، بينهم عدد من الاطفال، قبل حملهم مضرجين بالدماء.

ويبدو طفل في صورة اخرى مرفوعا على اكف عدد من الرجال بعد انقاذه وعلى وجهه وثيابه غبار وبقع من الدم.

في مشفى في المدينة، يقوم رجل بمواساة طفل مضمد الرأس ممدد على حمالة وهو يجهش بالبكاء، في حين تنتظر فتاة وقد غطى الغبار والدم وجهها لتلقي العلاج وهي تبكي.

وفي دمشق، قتل تسعة اشخاص على الأقل واصيب عدد من الجرحى جراء "سقوط قذائف صاروخية عدة بعد منتصف ليل الثلاثاء في محيط ساحة عرنوس في دمشق"، وفق المرصد.

وبحسب وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا"، فإن خمس نساء في عداد القتلى بالاضافة الى 13 جريحا بينهم ثلاثة اطفال.

واوضح سكان في حي عرنوس ان قذيفتين على الأقل سقطتا بين العاشرة والنصف والحادية عشرة ليلا في المنطقة (8,00 ت غ).

وقال احدهم لوكالة فرانس برس رافضا ذكر اسمه "انها هدية رمضان. والقذائف اطلقت من مدينة دوما (شمال شرق دمشق) او حي جوبر" في شرق العاصمة.

وغالبا ما يستهدف مقاتلو المعارضة المتحصنين في محيط العاصمة احياء سكنية في دمشق بالقذائف، في حين تقصف قوات النظام المناطق تحت سيطرة قوات المعارضة في ريف العاصمة بالمدفعية والطيران.

وفي شمال البلاد، احصى المرصد مقتل سبعة مواطنين بينهم اربعة اطفال ليل امس نتيجة "سقوط قذائف عدة على أحياء السبيل والخالدية والاعظمية وشارعي النيل وتشرين ومنطقة الشيحان الخاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة حلب".

وياتي ذلك غداة قصف مماثل استهدف الاحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة النظام ادى الى مقتل 36 شخصا على الاقل بينهم 14 طفلا واصابة اكثر من 190 بجروح، وفق حصيلة جديدة للمرصد الاربعاء.

وتشهد مدينة حلب مواجهات عنيفة منذ عام 2012 بين قوات النظام والمعارضة اللتين تتقاسمان السيطرة على احيائها.

وتقصف قوات النظام بانتظام مناطق تحت سيطرة قوات المعارضة في مدينة حلب لا سيما بالبراميل المتفجرة التي تلقى من طائرات مروحية وقد حصدت الاف القتلى منذ نهاية 2013.

وفي ريف درعا (جنوب)، ارتفعت حصيلة الغارات الجوية التي شنها الطيران الحربي التابع للنظام الثلاثاء على بلدة الغارية الشرقية الى 18 قتيلا بينهم 14 طفلا، وفق المرصد الذي اوضح ان القصف استهدف مدرسة لتحفيظ القرآن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب