تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

برودة الإسمنت تحف معمارية على إنستغرام

صنع المصور فيليب هير، المعروف أيضًا باسم لوريشتي (lerichti@) اسمًا لنفسه من خلال صور لأبنية جميلة في سويسرا قام بعرضها على إنستغرام، حيث يتابعه أكثر من 63000 شخص. swissinfo.ch قامت بإلقاء نظرة عن قرب على تلك الصور.

إطار نافذة، مدخل، واجهات مزخرفة - تفاصيل بيانية لمباني حديثة وجميلة. هذه الصفات المعمارية، التي هي محور عمل فيليب هير، تشبه البطاقات البريدية التي يمكنك شراؤها من المعارض الفنية - ولكن تحولت إلى شيء آخر: صورة في إنستغرام.

مشاركات مستمرّة لأبنية شامخة

كان لدى هير شغف بالتصوير والهندسة المعمارية منذ طفولته، ولذلك كان ربط هاتين الهوايتين بإنستغرام تطوراً طبيعيّاً، كما يقول. عندما بدأ باستخدام مواقع التّواصل الاجتماعية في عام 2015، اختار "lerichti" كاسم المستخدم لحسابه. إنه مزيج من الضمير الفرنسي "le" والمنطقة التي يعيش فيها Richti-Areal في فالليسيلين ، بالقرب من زيوريخ.

يعد إنستغرام  من بين مواقع التّواصل الاجتماعية الأكثر شعبية اليوم، حيث يقوم مليار مستخدم شهريًا بتحميل مقاطع الفيديو القصيرة والصور لمشاركتها مع أصدقائهم ومجموعاتهم.

وقد تواصلت swissinfo.ch مع  لوريشتي لمعرفة المزيد عمّا تخفيه واجهة حسابه.

swissinfo.ch: العمارة هي شغفك - ما الشّيء المميز في واجهة مبنى من المباني الذي تحبّه بشكل خاص لكي تختاره وتصوّره؟

فيليب هير: لدي ذاكرة سيئة للغاية بالنسبة للوجوه، لكنني لا أنسى أبدا واجهة المباني. يبدو لي في بعض الأحيان أن الواجهة هي وجه المنزل. وفي الوقت نفسه، تشبه لوحة فنية مليئة بالعناصر الرسومية.

"لدي ذاكرة سيئة للغاية بالنسبة للوجوه، لكنني لا أنسى أبدا واجهة المباني"

نهاية الإقتباس

Swissinfo.ch: لماذا تحتوي صورك في الغالب على شخص في مقدمة الصورة؟

فيليب هير: أولاً وقبل كل شيء، إنها مسألة إظهار التناسب الهندسي. ولكنه أيضًا يتعلق بجلب شيء بشري إلى الصورة وجعلها أكثر ديناميكية. كثير منهم أصدقاء لي، يفضلون في بعض الأحيان المشي أمام الواجهة.

عندما أسافر بمفردي، أطلب من المشاة أن يمرّوا أمام المبنى، أو أنتظر إلى أن يمرّ أحد المارة أمامه. يمكن أن يستغرق الأمر بعض الوقت حيث يجب أن يكون لون ملابسهم على النقيض من الواجهة التي أريد تصويرها.

Swissinfo.ch: أين ترى نفسك بعد عدّة سنوات من الآن، بالنّسبة إلى إنستغرام؟ أم أنك لا تفكر في الأمر كمهنة، ولكن كهواية لا أكثر؟

فيليب هير: إن إنستغرام هو هواية وستبقى كذلك. تساعدني الهواية على التحرك والسفر كثيرًا واكتشاف أشياء جديدة. في سويسرا وخارجها. كما تضيف توازن معيّن إلى حياتي مقابل أعمالي المكتبيّة، التي أحبها كثيرًا أيضًا.

Swissinfo.ch: هل تعتقد أن إنستغرام سيتطور ليصبح له تنسيق وشكل آخر - ألا تشعر أن هذا قد يؤثر على عملك؟

فيليب هير: كيف سيتطوّر إنستغرام هو سؤال صعب: يبدو كما لو أن مقاطع الفيديو أصبحت أكثر أهمية، ولكني لست مهتمًا بذلك.

الآن، استمتع بـ إنستغرام كما هو، رغم أنني أشعر أحيانًا بخيبة أمل إذا لم تحظ إحدى الصور بإعجاب الكثيرين. دعونا نرى كيف سيتطوّر إنستغرام. حاليا لا يزال يبدو لي إلى حد بعيد أفضل منصة لتقديم وعرض ما أقوم به. إذا لم يكن هذا هو الحال في المستقبل، سوف أتوقف عن استخدامه.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك