Navigation

روايتان حول مسيرة المرأة السويسرية للحصول على حق الاقتراع

استمر الرجال السويسريون في حرمان المرأة من التمتّع بحق الاقتراع على المستوى الفدرالي حتى عام 1971. هذا الأمر دفع مؤلفتيْن تقيمان في سويسرا إلى كتابة قصص نساء شاركن في الدفاع عن حق المرأة في الاقتراع منذ الوهلة الاولى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 19 فبراير 2021 - 17:16 يوليو,

في كتاب "الإبنة الأخرى" للمؤلفة البريطانية كارولين بيشوب، إحدى البطلات الرئيسية هي سيلفيا، وهي مراسلة بريطانية أرسلت إلى سويسرا لكتابة تقرير حول تأثير مشاركة المرأة في التصويت. في ذلك الوقت، كانت المملكة المتحدة متقدمة على سويسرا في مجال سن القوانين، لكنها كانت بعيدة عن تحقيق المساواة الفعلية بين الجنسيْن. تكافح سيلفيا للمضي قدما في مهنة الصحافة التي يسطر عليها الذكور.

الكتاب الثاني "يوم الإقتراع"، لمؤلفته الأيرلندية كلير أوديا يتحدث عن اليوم الذي صوّت فيه الرجال في فبراير 1959 لأوّل مرة ضد منح المرأة الحق في الاشتراك في الإقتراعات. تتناول رواية كلير  كيفية تأثير عدم المساواة بين الجنسين على حياة الشخصيات الرئيسية الأربعة للكتاب، وهن نساء من مختلف الأعمار، من بينهن زوجة مزارع مجتهد وابنتها العاملة في مكتب في برن.

 يوم الإقتراع-- (الناشر: بيرغلي)رابط خارجي

تتناول كلا المؤلفتيْن أيضا فصلا غامضا من التاريخ السويسري. بين عامي 1920 و1970، حيث يعتقد أن أكثر من مائة ألف طفل قد انتزعوا من آبائهم عنوة بسبب الفقر أو لأسباب أخلاقية وتم إرسالهم للعيش مع أسر غريبة عنهم، كانت في الأغلب الأعم أسر مزارعين يحتاجون إلى يد عاملة رخيصة. 

"الإبنة الأخرى"-- (الناشر: سايمون وشوستر)رابط خارجي

كلير أوديا مراسلة حرة متعاونة مع swissinfo.ch

(نقله من الانجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي)

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.