Navigation

اتفاق على صفقة لتبادل أسرى بين أطراف يمنية في سويسرا

مظاهرة حائدة في ميناء الحديدة، إحدى محافظات اليمن الإستراتيجية. Keystone / Muhammed Muheisen

قالت الأمم المتحدة إن الأطراف المتحاربة في اليمن اتفقت يوم الأحد 27 سبتمبر الجاري على تبادل أكثر من 1000 سجين بعد أسبوع من المحادثات في سويسرا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 28 سبتمبر 2020 - 08:37 يوليو,
AP/ع.ع

اتفاق الأحد جاء في ختام المفاوضات في غليون، المنطقة الواقعة على مشارف مدينة مونترو السويسرية، والتي شارك في الإشراف عليها كل من مبعوث أمين عام الأمم المتحدة الخاص  إلى اليمن، مارتن غريفيث،  ومسؤولين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر. وقالت الأمم المتحدة إن ممثلين من التحالف الذي تقوده السعودية شاركوا أيضا في هذه المفاوضات.

مبعوث الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، قال في ختام المحادثات: "هذا يوم مهم في حياة أكثر من ألف أسير يمكن أن يسعدوا بملاقاة أحبائهم مرة أخرى في القريب العاجل".

وأضافت الأمم المتحدة بأن الاتفاق بني على خطة اتفق عليها الجانبان في شهر فبراير الماضي.

وحثّ غريفيث كلا الطرفيْن على "المضي قدما فورا في الإفراج عن الأسرى وعدم ادّخار أي جهد في البناء على هذا الزخم للموافقة بسرعة على إطلاق سراح المزيد من الأسرى".

وكان يُنظر إلى صفقة تبادل الأسرى على أنها تقدّم كبير خلال محادثات السلام السابقة التي استضافتها السويد في عام 2018. واتفق الطرفان بعد ذلك على العديد من إجراءات بناء الثقة، بما في ذلك وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الساحلية الإستراتيجية. غير أن تنفيذ خطة السلام تعثّرت وسط الهجمات العسكرية المستمرة وانهيار عامل الثقة بين الجانبيْن.

واندلع الصراع في أفقر دولة في العالم العربي في عام 2014، عندما استولى المتمردون الحوثيون المتحالفون مع إيرن، بتسهيلات من جناح من داخل السلطة، على العاصمة صنعاء وجزء كبير من شمال البلاد. وشن تحالف تقوده السعودية، مصمما على إعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة، تدخلا عسكريا بعد أشهر.

وتسببت الحرب في اليمن في أزمة انسانية حادة، حيث يعاني الملايين من نقص في الغذاء والأدوية. وقتل حتى الآن أكثر من 100 ألف شخص بين مقاتلين ومدنيين.


تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.