Navigation

الرياضة من أجل التنمية والسلام

Keystone

يُشرف المُستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الرياضية ورئيسُ الكنفدرالية السابق أدولف أوغي على تنظيم أول مؤتمر حول الرياضة والتنمية والسلام.

هذا المحتوى تم نشره يوم 19 نوفمبر 2007 - 12:22 يوليو,

وتشارك حوالي 200 شخصية سياسية ورياضية من القارات الخمس في هذا المؤتمر الذي سيُعقد في كانتون برن الشهر القادم.

تستضيفُ قريةُ ماكولان الجبلية (Macolin) في كانتون برن من 16 إلى 18 فبراير أولَ مُؤتمر حول الرياضة والتنمية والسلام تحت إشراف المُستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الرياضية ورئيس الكنفدرالية السابق أدولف أوغي. وتجري الاستعدادات لانعقاد هذا المؤتمر بالتعاون مع دائرة التنمية والتعاون التابعة لوزارة الخارجية السويسرية والمكتب الفدرالي للرياضة.

وتُشارك في هذا المؤتمر، الذي سيفتتحه وزير الرياضة السويسري سامويل شميد، مئاتُ الشخصيات السياسة والرّياضية حيثُ يُتوقع حضور مُمثلين بارزين للسياسة الدولية ومندوبين من الأمم المتحدة ومنظمات رياضية وطنية ودولية وعدد كبير من الرياضيين السابقين والحاليين.

امكانيات وفيرة

ويهدفُ هذا التجمُّع إلى تعميق الوعي لدى الفاعلين السياسيين والرياضيين بالإمكانيات الوفيرة التي تُتيحها الرياضة في مجال تعزيز التنمية والسلام، وإلى تحديد أرضية مُشتركة لبلورة الاستراتيجيات وإطلاق المبادرات واتخاذ إجراءات ملموسة في هذا الصدد.

وقد صرح المُستشار الخاص للسيد كوفي أنان للشؤون الرياضية أدولف أوغي خلال مؤتمر صحفي عُقد في العاصمة الفدرالية برن يوم الاثنين 13 يناير: "تتطلبُ مُحاربتنا للأخطار التي تُهدد الإنسانية من فقر وحرب، استغلال التعبئة الإيجابية التي تتيحها الرياضة. ونحن بحاجة إلى التزام كافة القوى الحية في المجتمع لتحقيق ذلك."

ويتفقُ مع هذا الرأي مديرُ دائرة التنمية والتعاون السويسرية فالتر فوشت الذي أضاف أن النشاطات الرياضية كفيلة بتقديم مُساهمة حاسمة في مجال الوقاية في الدول التي لا تتوفر على نظام صحي مُتطور. أما مديرُ المكتب الفدرالي للرياضة هاينز كيللير فشدد على إمكانية إحلال السلام عبر النشاطات الرياضية قائلا: "الرياضة لغة عالمية يفهمُها الجميع. هي توقظ العاطفة لدى البشر وتقوم في الآن نفسه بدور التكوين وتساهم في إنشاء هياكل اجتماعية."

برنامج حافل

ويتضمنُ جدولُ أعمال المؤتمر الأول حول الرياضة والتنمية والسلام عقدَ سلسلة من الاجتماعات التي ستُثريها خُطب بعض المُشاركين، بالإضافة إلى ندوات نقاش مختلفة وورشات عمل حول ثلاث قضايا أساسية هي "تنمية الشخصية" و"التنمية الاجتماعية الاقتصادية" و"تعزيز السلام والوقاية من النزاعات".

وستتم في إطار أعمال المؤتمر بلورةُ وثيقتين أساسيتين هما "إعلان "ماكولان" حول الرياضة والتنمية" و"لائحة التوصيات". وستٌسلم الوثيقتان إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في شهر مارس القادم. ويُتوقع مشاركة حوالي 200 شخصية سامية من مختلف القارات في مؤتمر ماكولان من بينهم الرئيس البولوني الكسندر كفاسنيوسكي ورئيس اللجنة الأولمبية الدولية جاك روج ورئيسة صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة يونيسف كارول بيلامي.

سويس انفو

السيد أدولف أوغي والرياضة

السيد أدولف أوغي والرياضة:
شغل منصب المدير التقني للفدرالية السويسرية للتزلج (1969-1974)
مدير الفدرالية السويسرية للتزلج (1975-1981)
نائب رئيس اللجنة العالمية والأوروبية للفدرالية الدولية للتزلج (1971-1983)
وزير الرياضة السويسري (1998-2000)
المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الرياضية منذ 27 فبراير 2001

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.