تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

السويسريون غير مستعدين للمزيد من التضحيات

حاول فريق " آفاق سويسرية" من خلال سبر الآراء رصد التطلعات المستقبلية للسويسريين

تناصر غالبية السويسريين تخفيض نفقات العلاج بتحميل المسؤولية لمن يعرض صحته للخطر وتعارض الأغلبية تقديم أية تضحيات لإنقاذ نظام الضمان الاجتماعي.

هذه النتائج هي حصيلة عملية سبر آراء قامت بها جمعية "آفاق سويسرية" وسهر على إعدادها ثمانية من الطلبة، وشملت أكثر من 20 الف سويسري.

لمعرفة نظرة السويسريين لمختلف القضايا السياسية المطروحة للنقاش ولمعرفة مدى تجاوب الجمهور مع ما تطرحه الأحزاب السياسية المختلفة من تصورات او معارضته لها قبل عرضها على دوائر القرار، أقدمت جمعية "Perspective Suisse"، التي تعني "الآفاق السويسرية"، على تنظيم عملية سبر آراء شملت أكثر من 20600 سويسري.

العملية التي سهر على إنجازها ثمانية طلبة متطوعين من جامعات بازل وسانت غالن وزيورخ، تمثلت في طرح 43 سؤالا والحصول على أجوبة المشاركين عبر شبكة الإنترنت.

وقد شملت تلك الأسئلة مواضيع تمس المواطن في حياته اليومية لمعرفة ما الذي يريد تغييره فيه، سواء فيما يتعلق بسياسة النقل او الصحة والتأمين والتقاعد او سياسة الطاقة والسياسة المالية ونظام الضرائب.

وبالنظر إلى مدى تمثيل تلك الآراء لحقيقة مواقف الشرائح السويسرية المختلفة، يرى الساهرون على العملية أن توجيه أكثر من 3،5 مليون سؤال عبر الإنترنت والحصول على أجوية أكثر من 20600 مواطن من مختلف المناطق السويسرية، يسمح بتقديم صورة اقرب الى الحقيقة وأحسن بكثير من باقي عمليات سبر الآراء التقليدية. ويرى منظمو عملية سبر الآراء ان نسبة الخطأ تتراوح ما بين +4 او –4% لا غير.

التكاليف والمسئولية في القطاع الصحي

هَـمّ السويسريين بالدرجة الأولى في مجال الصحة، يتمثل في الارتفاع المستمر لتكاليف العلاج ولقيمة الاشتراكات في نظام التأمين الصحي ولمحو الفوارق بين والكانتونات في الاشتراكات في التأمين الصحي . ومع ذلك، نجد أن غالبية نسبية تقدر 47% ترغب في رفع اشتراكات الأشخاص الذين يعرضون صحتهم للخطر بالإدمان على التدخين، بينما يعارض 42% توجها من هذا القبيل.

كما رفض المشاركون بنسبة 60% اقتراح تعريض الأشخاص، الذين تجاوزت أعمارهم الخمسين عاما، مرة في السنة، الى فحص طبي شامل ولم يقبلها سوى نسبة 24%.

أما اقتراح دفع مبلغ عشر فرنكات نقدا أثناء كل عملية فحص طبي، فقد رفضها السويسريون بنسبة 68% مقابل 22%، في حين قبلت اغلبيه ضئيلة تقدر بـ 48% اقتراح تشجيع المواطنين على التخفيض من نفقات العلاج بتخفيض بنسبة 20% خلال العام القادم من قيمة اشتراك الشخص الذي لم يتجاوز نصف المبلغ العادي المخصص للنفقات الصحية في العام السابق.

وتناصر الغالبية الساحقة من السويسريين، حسب هذا الاستطلاع، إجراءات محاربة التدخين كمنع التدخين في المناطق العمومية المغلقة بنسبة 86% او رفع أسعار السجائر الى أبعد من 6 فرنك للعلبة، وذلك بنسبة 66%.

وفي الوقت الذي يشدد فيه الخناق على تدخين السجائر، عبر المشاركون عن رفضهم أيضا لأفكار رفع العقوبة على استهلاك القنب او الحشيش، وذلك بنسبة 52% في حين ناصرها 32% فقط.

لا تضحيات من أجل إنقاذ نظام التقاعد

في مجال سياسة التشغيل، عبر السويسريون عن رفضهم لتقديم تضحيات من أجل انقاذ نظام التقاعد، وذلك برفض اقتراح رفع سن التقاعد بنسبة 67% ورفض الزيادة في نسبة الضرائب من أجل إنقاذ نظام التقاعد، وذلك بنسبة 42% مقابل 22%.

كما رفضت أغلبية 66% اقتراح تخفيض قيمة التعويضات المقدمة للمتقاعدين من أجل تخفيف الضغط على نظام التقاعد في حين لم تناصرها سوى اقلية 22%.

وبالنسبة للنساء في عالم الشغل، فقد رفض السويسريون إمكانية فرض حصص نسوية في مناصب قيادية بالشركات، مثل مجالس الإدارات، وناصرت غالبية 60% ضرورة تبني الشركات التي بها أكثر من 500 موظف وعامل لدور حضانة خاصة بها.

تنسيق ضريبي بين الكانتونات

في مجال السياسة الضريبية، رأت غالبية 66% ممن شاركوا في الاستطلاع أن هناك ضرورة لتوحيد النظم الضريبية بين الكانتونات وتفادي عملية التنافس، لجلب ذوي الدخل السنوي الذي يتجاوز 300 ألف فرنك.

كما ناصرت أغلبية 66% فكرة إلغاء الرسوم المفروضة على التركات والإرث في كل الكانتونات.

وعما إذا كان المواطن يرى أن الضرائب التي تتقاضاها الدولة مبررة مقارنة مع الخدمات التي تقدمها، ترى غالبية 46 مقابل 37% انها غير مبررة.

النقل والطاقة

بما أن المجتمع السويسري هو مجتمع مسنين، فإن الانشغال السائد هو كيفية التعامل مع سائقي السيارات المتقدمين في السن. ففي هذا الإطار، ترى غالبية 59% أن هناك ضرورة لإجبار من تجاوز سن السبعين على اجتياز اختبار سياقة من جديد.

وفي مجال الطاقة ترى غالبية ضئيلة، 38% انه يجب الحفاظ على المحطات النووية الحالية بدون إضافة محطات جديدة، في حين لم يناصر سوى 9% الابتعاد الكلي عن الطاقة النووية.

وعن سؤال ما هي الزيادة التي يمكنكم قبولها من أجل الحصول على طاقة نظيفة من مصادر متجددة، أجاب 46% ليس أكثر من 20% في حين تمسك 39% بأنهم لن يقدموا أي سنتيم إضافي.

سويس إنفو – محمد شريف - جنيف

عملية سبر الآراء في أرقام

عملية سبر آراء حول الآفاق السياسية في سويسرا
شارك فيها أكثر من 20 ألف مشارك من مختلف أنحاء سويسرا
أجابوا على 43 من الأسئلة المتعلقة بالسياسة المنتهجة في ميادين الصحة والضرائب والنقل والشغل والطاقة.
الهدف معرفة ما إذا كانت الاقتراحات التي سيتقدم بها السياسيون بإمكانها أن تجد قبولا لدى الغالبية.
ودفع الجمهور الى المشاركة في النقاش الدائر حول مستقبل سويسرا.
أدار المشروع ثمانية طلبة متطوعين منتمين الى جمعية " فرنونفت شفايتس" وقد استغرق عملهم سنة كاملة.
تم نشر اكثر من 3،5 مليون اعلان عبر شبكة الإنترنت
وتم اشعار أكثر من 2500 مكتب محلي للاحزاب السياسية

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×