Navigation

الغرامات الثقيلة أودت بالأرباح

تتميز شركة سيرونو السوسرية بالتركيز في أبحاثها على مجالات معقدة للغاية مثل أمراض الهرمونات والنمو شركة سيرونو

منيت شركة سيرونو السويسرية بخسائر فادحة في عام 2005، وصلت إلى 106.1 مليون دولار، وذلك بسبب المشكلات القانونية التي تتعرض لها في الولايات المتحدة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 فبراير 2006 - 07:00 يوليو,

وعلى الرغم من الآفاق الإيجابية التي يمكن أن تحقق الشركة من خلالها أرباحا جيدة خلال العام الجديد، إلا أنها تواصل البحث عن مشتر لها.

أعلنت شركة سيرونو المتخصصة في الكيمياء الحيوية صباح الإثنين 6 فبراير الجاري أن خسائرها في عام 2005 بلغت 106.1 مليون فرنك، وذلك بسبب التعويضات والغرامات التي اضطرت لسداد في الولايات المتحدة في العام الماضي، في حين بلغت أرباح الشركة الصافية عن مبيعاتها 565.3 مليون فرنك بزيادة 28.4% عما حققته في عام 2004، أي أنها كانت ستصبح في صفوف الشركات الرابحة إذا ما لم تكن مجبرة على الدخول في معارك قانونية مع الولايات المتحدة.

وكانت سيرونو قد أدينت بدفعها رشى إلى مجموعة من الأطباء في الولايات المتحدة على شكل رحلات مجانية إلى منتجع كان الفرنسي، للترويج لأحد منتجاتها من الأدوية التي تساهم في الحد من فعالية فيروس مرض نقص المناعة المكتسب HIV، وبلغت التعويضات التي دفعتها الشركة طواعية لطي صفحة هذا الخلاف حوالي 725 مليون دولار، مع حرمانها من البيع في السوق الأمريكية لمدة 5 سنوات.

مبيعات ناجحة وآفاق واعدة ... ولكن

ومن المحتمل أن تكون الفضيحة والخسائر التي أدت إليها، من العوامل التي ستقود إلى بيع سيرونو، إذ أكدت الشركة صباح الاثنين 6 فبراير الجاري، أن هناك مفاوضات متواصلة منذ الخريف الماضي لبيعها، بعد أن كلفت الشركة أحد المتخصصين في هذا المجال بالبحث عن مشتر، ثم تناقلت الأنباء أسماء مثل "نوفارتيس" و"غلاكسوسميثكلين" من بين صانعي الأدوية التي يمكن أن تكون مهتمة بالاستيلاء على سيرونو.

وتعول سيرونو في تسويق نفسها على مبيعاتها الجيدة في السنوات السابقة، إذ بلغ حجم تعاملاتها المالية في عام 2005 حوالي 2.586 مليار دولار بزيادة تبلغ 5.2% عن العام 2004، من بينها 2.339 مليار مبيعات أدوية وعقاقير صيدلانية، ترتفع بنسبة 7.4% عن نفس الفترة في العام الماضي.

وتتوقع الشركة أنها ستتمكن من تعويض تلك الخسائر الفادحة خلال العام الجديد، إذ تعول على زيادة بيع منتجاتها من الأدوية والخدمات التي تقدمها في مجال تقنيات الكيمياء الحيوية في العام القادم، كما تتوقع الحصول على تصاريح بطرح منتجات جديدة لها، تقترب مراحلها التجريبية من خطواتها النهائية.

ومن بين الأدوية الناجحة التي أنتجتها سيرونو، عقار ريبيف Rebif لعلاج الإضرابات في الجهاز العصبي المركزي، حيث تسجل مبيعاته تقدما ملحوظا، وصلت في عام 2005 إلى 16.4% من إجمالي الأدوية التي باعتها، ومن أكثر العقاقير انتشارا في السوق الأمريكية حيث ارتفعت نسبة مبيعاته 32% في عام 2005 مقارنة مع عام 2004.

كما سجلت مبيعات الشركة من عقار سايزن الذي يكشف مشكلات النمو لدى البالغين إرتفاعا في عام 2005 بنسبة 13.4% ، ومن المتوقع أن ترتفع هذه النسبة بعد أن تمت إضافته إلى قائمة الأدوية التي يمكنها علاج تراجع النمو عند الأطفال.

مساهمون رابحون رغم الخسارة

إلى جانب هذا تعتز سيرونو بأنها سجلت تطورا ملحوظا في مجال الأبحاث التقنية الحيوية التطبيقية، فقد تمكنت من تحقيق نتائج إيجابية في علاج مرض التهاب الكبد الوبائي في المناطق الاستوائية، ومن المتحمل أن تتم ترجمة هذا النجاح على عقار قد يفتح الأمل في علاج شاف لهاذ المرض المنتشر في الدول النامية على وجه التحديد، على جانب 7 مشاريع متكاملة حول أمراض الهرمونات ومقاومة انتشار مرض نقص المناعة المكتسب، وذلك حسب تقريرها السنوي عن عام 2005.

كما تقول الشركة في تقريرها السنوي، بأنها تجرب حاليا عقارا جديدا مكملا للدواء ريبيف، قد يكون له نفس النجاح في الأسواق العالمية، في الوقت نفسه حصل عقار غونال على ترخيص بالبيع في اليابان ليكون مكملا لعقار بروفاسي، في علاج مشكلات الخصية .

وقد هبطت أسعار أسهم سيرونو في سوق المال بنسبة 2.36% بعد الإعلان عن تلك الخسارة التي كان المحللون يتوقعونها، لتبلغ نسبة هبوط أسعارها منذ بداية العام 8.67%، رغم أن نبأ مفاوضات بيعها قد تسبب في ارتفاعها بنسبة 25% تقريبا، لتكون نسبة الزيادة في أسعار أسهمها خلال عام واحد 30.35% أي أن ارباح السهم الواحد ستكون في أكثر بحوالي 34.6% عما كانت عليه في العام الماضي.

سويس انفو

معطيات أساسية

بلغت مبيعات سيرونو في عام 2005 2.58 مليار دولار، وأرباحها الصافية 565 مليونا، لكنها سجلت خسارة كبيرة وصلت على 106 مليون دولار.
اضطرت إلى سداد تعويضات في الولايات المتحدة بلغت 725 مليون دولار.
تبحث الشركة منذ خريف 2005 عن مشتر لها.
يعمل فيها 4900 شخص، وتنتشر منتجاتها في 90 بلد.
لها 8 علامات تجارية مسجلة في العالم.
تسهر مختبراتها حاليا على تنفيذ 25 مشروعا بحثيا لإبتكار وتطوير أدوية حديثة.

End of insertion

باختصار

تعتبر سيرونو واحدة من الشركات الرائدة على مستوى العالم في أبحاث التقنيات الحيوية، لاسيما في مجالات طب الأعصاب والنمو ومشكلات الهرمونات وأمراض المناعة.
اضطرت إلى سداد تعويضات بلغت 725 مليون دولار بعد أن ثبت اتهامها بالتورط في رشى للأطباء الأمريكيين لتسويق عقار جديد لها، مع حرمانها من السوق الأمريكية لمدة 5 سنوات.
تبحث الشركة منذ خريف 2005 عن مشتر لها.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.