تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تأليف وترجمة ونشر بأكثر من لغة

(Keystone Archive)

طرحت المكتبات السويسرية في العام الماضي أكثر من عشرة آلاف مطبوعة، وهو ما يعني ثلاثون إصدارا جديدا في اليوم بأكثر من لغة.

الروايات و القصص تحتل ثلث عدد المطبوعات الصادرة في سويسرا تليها كتب القانون والمدونات الموسيقية، أما اللغات التي تصدر بها فتعكس صورة المجتمع السويسرية حيث يصدر أكثر من نصف هذه الكتب باللغة الألمانية بواقع ستة آلاف وأربعمائة وواحد بزيادة تبلغ ثلاثة ونصف في المائة عن عام الفين.

أما الكتب الصادرة بالفرنسية فتحتل المرتبة الثانية بمعدل ألفين وتسعة وستين وهي تقل عن إصدارات عام ألفين بستة في المائة، ثم تأتي اللغة الإنكليزية في المرتبة الثالثة بواقع ألف وأربعمائة وثمانية وثلاثين كتابا وهو عدد يقل عن إصدارات العام قبل الماضي بنسبة سبعة في المائة، فيما تراجع عدد الكتب الصادر بالإيطالية بنسبة عشرة في المائة ليبلغ عددها ثلاثمائة وتسعة وثلاثين كتاب.

واكتفت اللغة الراتورومانية، وهي اللغة الرسمية الرابعة في سويسرا، بثمانية وثلاثين كتابا أي اقل أربعين في المائة عن عام ألفين.

وبنظرة سريعة على أسماء مؤلفي هذه الكتب يتبين أن دور النشر السويسرية ترحب بالمؤلفين الأجانب حيث يعود أكثر من نصف هذه الإصدارات إلى مؤلفين أجانب، أما المؤلفين المحليين فبلغ عدد كتبهم خمسة آلاف عنوان.

بتحليل تلك البيانات التي أعلنتها المكتبة الوطنية السويسرية يلاحظ أن نسبة الكتب المترجمة من لغات أخرى تراجعت بنسبة خمسة وعشرين في المائة، وربما يكون السبب في ذلك هو خروج بعض دور النشر السويسرية إلى ما وراء حدودها وفتح فروع لها في ألمانيا، حيث من المحتمل أن تكون الأعمال المترجمة قد نشرت هناك لتسهيل ترويجها في السوق .

حركة الترجمة التي ترعاها دور النشر السويسرية تهتم بثلاثين لغة من بينها لغات محلية محدودة مثل السواحلية ولغة أهل التبت، إلا أن الترجمة من اللغة الإنكليزية تحتل المركز الأول وتقابلها اللغة الألمانية كلغة مترجم إليها تليها الفرنسية ثم الإيطالية.

عشرة آلاف مطبوعة خرجت في العام الماضي إلى أيدي القراء في سويسرا ولكنها ليست جميعها للعامة، فمن بينها الإصدارات العلمية المتخصصة والدوريات التي تعدها الهيئات والجمعيات عن أنشطتها وبرامجها، ولكن القصة والرواية والكتب العامة احتلت أكثر من نصف عدد إصدارات عام ألفين وواحد.

سويس أنفو مع الوكالات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×