Navigation

Skiplink navigation

تعيين فوري على رأس البريد السويسري بعد حملة من الانتقادات

يتولى بيتر هاسلر، وبشكل فوري، رئاسة مجلس إدارة البريد السويسري خلفا لكلود بيغلي الذي قدّم استقالته يوم الثلاثاء 19 يناير 2009 على إثر عاصفة من الإنتقادات التي وجهت لأسلوبه في الخطاب وفي إدارة مؤسسة البريد التابعة للقطاع العام.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 يناير 2010 - 13:38 يوليو,

وقدّم بيغلي إستقالته بعد حملة إعلامية شرسة قادتها على وجه الخصوص أربع صحف سويسرية ناطقة بالألمانية، يعتقد بعض المراقبين انها كانت بتوجيه من مسؤولين سابقين قي مؤسسة البريد غير راضين على إدارة بيغلي.

وجاء قرار الحكومة السويسرية بتعيين بيتر هاسلر، المدير السابق لإتحاد أرباب العمل السويسريين، والبالغ من العمر 63 سنة في هذا المنصب، يوما واحدا بعد طلب إستقالة المدير السابق لإدارة البريد.

ومنذ يونيو 2006، يشغل بيتر هاسلر مهمات ضمن ستة مجالس إدارة، ويتولى في ثلاثة منها مهمة الرئيس. وللتفرّغ نسبيا لمهمّته الجديدة، ينوي هاسلر التخلي عن أثنين من تلك المهمات. هذا ما أكده بيان صادر عن المكتب الفدرالي للإتصال والمواصلات، من دون أن يحدد بالضبط أي المؤسسات معنية بهذا القرار.

ويشغل بيتر هاسلر حاليا منصب رئيس في كل من مجلس إدارة المستشفى الجامعي بزيورخ، والصندوق السويسري للأسفار (Reka)، ومؤسسة إليبس لايف (Elips Life) للتأمين على الحياة التي يوجد مقرها الرئيسي بفادوز، عاصمة ليختنشتاين، ومنصب نائب رئيس بشركة سيلدروك بزيورخ، فضلا عن أنه عضو بمجلس الفرع السويسري من المؤسسة الدولية لحماية البيئة.

ولم يفاجأ تعيين بيتر هاسلر في هذا المنصب المتابعين، فإسمه كان متداولا على نطاق واسع لخلافة بيغلي. وبالنسبة لهذا الأخير، قالت الحكومة إنها قد قبلت بطلب إستقالته، ورأت أنها جاءت "لحماية مصلحة مؤسسة البريد".

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة