تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا تظل "جزيرة الغلاء" في أوروبا

في سويسرا يمكن أن يصل سعر كيلو من اللحم 3 أضعاف ثمن بيعه في السوق الألمانية حسب الدراسات الجديدة

(Keystone)

أظهرت 4 دراسات جديدة نُشرت يوم الثلاثاء 1 يوليو في برن أن أسعار المنتجات الاستهلاكية في سويسرا تفوق بمعدل 30% ثمن نفس البضائع في سوق الاتحاد الأوروبي.

وقد دعا وزير الاقتصاد السويسري بالمناسبة إلى بذل أقصى الجهود لخفض الأسعار مع الإبقاء على نفس الجودة من أجل إنعاش النمو الاقتصادي

افتتح وزيرُ الاقتصاد السويسري جوزيف دايس يوم الثُّلاثاء الماضي في برن أعمالَ نُدوة نظَّمتها كتابةُ الدّولة للشؤون الاقتصادية لعرض نتائج 4 دراسات بعنوان "سويسرا، جزيرة الغلاء".

وأوضحت الدراسات التي أنجزتها مؤسسة "أنفرا" للأبحاث في زيوريخ بالتعاون مع معهد "باك" للأبحاث الاقتصادية في بازل، أن مستوى المنافسة ضعيف جدا في عدد من القطاعات الاقتصادية الهامة في سويسرا.

ولتحقيق أسعار تنافسية، يقترحُ أصحاب الدراسة أن تعزز الكنفدرالية اندماجها في سوق الإتحاد الأوروبي، وأن تُقْدمَ على تحرير بعض البنى التحتية العمومية، وأن تُقويَ المُنافسة في القطاعات الاقتصادية المحمية.

ويرى وزيرُ الاقتصاد جوزيف دايس أن غياب المُنافسة في قطاعات هامة من الاقتصاد السويسري هو نتيجة للتقنين المفرط الذي يخضع له القطاعان الخاص والعام في البلاد.

وأوضح الوزير خلال الندوة أن تحرير قطاع الاتصالات كانت له نتائج إيجابية، معربا عن قناعته بضرورة إدخال منافسة حقيقية إلى قطاعات مثل الكهرباء والزراعة والصحة، لأنها الوسيلة الوحيدة التي ستسمح بإنعاش النمو الاقتصادي السويسري.

اعتقاد خاطئ

وأضاف السيد دايس أن الارتفاع الكبير للأسعار في سويسرا، وخلافا لما يعتقده الكثيرون خطأ، ليس ناجما عن غلاء المعيشة في سويسرا بقدر ما هو مرتبط بحماية مفرطة للقطاع الاقتصادي عموما.

ويعتقد الوزير أن نوعية الخدمات العمومية وجودة المنتجات ومستوى الأجور في سويسرا أصبحت شبيهة بما تتوفر عليه البلدان الأوروبية، ولم تعد تصلح لتبرير ارتفاع الأسعار في الكنفدرالية. ودعا السيد دايس إلى إبقاء كافة القطاعات على نفس الجودة مع خفض الأسعار كي تحتفظ سويسرا بجاذبيتها الاقتصادية.

ويُذكر أن الدراسات الأربع الجديدة كشفت أن القطاع السياحي السويسري يعاني من ارتفاع الأسعار ومن منافسة عدد من الدول المجاورة وعلى رأسها النمسا التي توفر للسياح نفس جودة وخدمات الفنادق السويسرية لكن بثمن يقل بنسبة تتراوح بين 16 و35%.

ومن بين المقارنات التي وردت في هذه الدراسات ثمن سلطة واحدة أو نصف ليتر من مشروب كوكا كولا، والذي يبلغ في سويسرا ضعف سعر المنتجين في ألمانيا. أما كيلو من اللحم في سويسرا فقد يصل أحيانا وحسب النوعية إلى 50 فرنكا (33 يورو)،أي ثلاثة أضعاف ثمنه في ألمانيا!

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

في عام 2001، وضع البرنامج الأوروبي للإحصاء "أوروستات" سويسرا في المرتبة الأولى على قائمة الدول الأكثر غلاء في أوروبا بمؤشر 139 نقطة
تقدمت سويسرا على دول مثل النرويج (125 نقطة) والدانمارك (124 نقطة) ومعدل دول الاتحاد الأوروبي الذي يستقر في 100 نقطة.
منذ إنشاء البرنامج الأوروبي للإحصاء "أوروستات" في عام 1990، لم تتخل سويسرا عن المرتبة الأولى على لائحة الدول الأكثر غلاء في القارة الأوروبية.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×