تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا تعرب عن قلقها إزاء أحداث العنف في إيران

أوضحت وزارة الخارجية السويسرية أنها علمت "بقلق" وقوع الاشتباكات العنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين يوم الأحد 27 ديسمبر في إيران، وكذلك سلسلة الاعتقالات التي رافقتها. وأسقطت تلك المواجهات ما لا يقل عن ثمانية قتلى والعديد من الجرحى حسب آخر التقارير الإعلامية.

وبعثت الوزارة لوكالة الأنباء السويسرية يوم الإثنين 28 ديسمبر بيانا تضمن موقفها إزاء الأحداث الأخيرة في إيران، وذكرت فيها بـ "أهمية حقي حرية التعبير والتجـمع السلمي"، مضيفة أنها "تدين أي لجوء للقوة".

ونوه البيان الوزاري إلى أن "حرية التعبير والحق في التجمع السلمي هما حقان إنسانيان عالميان ينبغي احترامهما. إن الموقع الثابت لسويسرا هو وجوب حل خلافات الرأي عبر الحوار السلمي وليس بالعنف".

ويذكر أن الرئيس الامريكي باراك اوباما قال يوم الاثنين أيضا إن الولايات المتحدة تقف الى جانب المحتجين في إيران الذين قابلت طهران محاولتهم لاقامة العدل " بقبضة حديدية من الوحشية".

وأضاف أوباما في هاواي حيث يقضي عطلة: "تنضم الولايات المتحدة الى المجتمع الدولي في التنديد بقوة بالقمع العنيف والظالم للمواطنين الايرانيين الابرياء."

وأوضح الرئيس الأمريكي أن "ما يحدث داخل ايران لا يتعلق بالولايات المتحدة او اي دولة أخرى وانما يتعلق بالشعب الايراني وطموحاته من اجل العدل."

swissinfo.ch مع الوكالات



وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×