Navigation

سويسرا تُعزز مساعداتها الإنسانية للبنان

Keystone

استقبل رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة يوم الثلاثاء وفدا سويسريا بقيادة سفير الكنفدرالية لدى بيروت السيد فرانسوا باراس.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 يوليو 2006 - 17:03 يوليو,

وحضر اللقاء أيضا رئيس "الفرقة السويسرية للمساعدات الإنسانية" توني فريش لبحث مشاريع المساعدات الملموسة التي تقدمها الكنفدرالية لآلاف النازحين جراء الحرب الدائرة في لبنان.

في تصريح لوكالة الأنباء السويسرية يوم الثلاثاء 25 يوليو، وصف سفير الكنفدرالية لدى بيروت مُخلفات الحرب الدائرة في لبنان بـ"دمار لا يُصدق"، موضحا أن ربع سكان البلاد شُردوا إثر الهجوم الذي يشنه الجيش الإسرائيلي على لبنان منذ 12 يوليو، بعد اختطاف ميليشيات حزب الله لجندييـْن إسرائيلييْن.

وأضاف السفير باراس أن خسائر كبيرة لحقت بالجسور والطرقات والمطارات، وقال إن الوضع بمثابة "كارثة حقيقية" بالنسبة لبلد سياحي مثل لبنان.

مساعدات ملموسة

والتقى السيد باراس يوم الثلاثاء برئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة بحضور رئيس الفرقة السويسرية للمساعدات الإنسانية توني فريش.

وأشار السفير السويسري إلى أن محادثات الجانبين تركزت على المساعدات الملموسة التي تقدمها الكنفدرالية إلى لبنان، إذ أقامت العديد من المشاريع الهادفة إلى دعم آلاف النازحين.

وتشارك الفرقة السويسرية للمساعدات الإنسانية في إيصال التموين لـ67 ألف شخص غربي العاصمة اللبنانية، معظمهم فروا من الأحياء الجنوبية لبيروت التي قصفتها القوات الإسرائيلية.

وابتداء من يوم الأربعاء 26 يوليو، سيزود وفدُ هذه الفرقة السويسرية (المتكون من 12 عضوا) النازحين بالأفرشة والأغطية وأدوات الطبخ، بالتعاون مع منظمات محلية.

كما تعتزم الفرقة السويسرية المشاركة أيضا في إقامة مخيم يتسع لإيواء عشرات آلاف النازحين في بيروت الذين يزدحمون حاليا في عدد من المدارس.

إجلاء الرعايا السويسريين

على صعيد آخر، تبذل برن مساع حثيثة لمساعدة رعاياها الراغبين في مغادرة لبنان. وقد تمكن عشرون سويسريا مساء الثلاثاء من مغادرة بيروت على متن باخرة استأجرتها فرنسا باتجاه قبرص.

وأوضح متحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية في برن يوم الثلاثاء أن ما لا يقل عن ثلاثين سويسريا مازالوا في جنوب لبنان الذي يشهد مواجهات عنيفة بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله.

وأضاف المتحدث أن بعض هؤلاء يفضلون البقاء هناك، منوها في المقابل إلى أن سفارة الكنفدرالية في بيروت على اتصال دائم معهم في حال ما غيروا رأيهم. وقد اضطرت البعثة الدبلوماسية السويسرية إلى إغلاق مكتبها مؤقتا لأسباب أمنية.

يشار في الأخير إلى أن أعضاء الحكومة السويسرية قطعوا عطلتهم الصيفية لعقد جلسة استثنائية صبيحة الأربعاء 26 يوليو خُصصت للحرب في لبنان. وتنظم الحكومة مؤتمرا صحفيا بعد ظهر نفس اليوم في برن للكشف عما تناولته في لقائها الاستثنائي.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

بدأت فرق المساعدات الإنسانية السويسرية تصل منذ 18 يوليو إلى قبرص ولبنان والعاصمة السورية دمشق. وقد تجاوز عدد الموفدين السويسريين الذين تحولوا إلى المنطقة 40 خبيرا.
منحت سويسرا مبلغ 200 ألف فرنك لوزارة الصحة اللبنانية لشراء الأدوية، كما أوصلت إلى بيروت 800 كيلوغراما من المعدات الطبية.
منحت سويسرا أيضا 1,5 مليون فرنك للجنة الدولية للصليب الأحمر لفائدة ضحايا القصف اللبنانيين وللاجئين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.
تقدر المنظمات الدولية المبلغ الضروري للاستجابة للاحتياجات العالجة لمدنيين في المنطقة بـ300 مليون دولار على الأقل.

End of insertion

باختصار

يوم 12 يونيو 2006، شنت إسرائيل هجمات ضد لبنان بعد اختطاف ميليشيات حزب الله لجندييْن إسرائيليين.

منذ بداية هذا الهجوم، يقدر عدد القتلى بـ400 على الأٌقل في لبنان من بينهم 334 مدنيا، أما عدد النازحين فيناهز 800 ألف.

على غرار الاتحاد الأوروبي، أدانت سويسرا الرد الإسرائيلي "غير المتكافئ" على لبنان، مع إدانة عمليات حزب الله أيضا.

دعت برن أيضا كلا الطرفين إلى احترام القانون الإنساني الدولي.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.