تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سويسرا والمغرب العربي: نحو تعزيز التبادل التجاري

وزير الإقتصاد السويسري جوزيف دايس

(Keystone)

أنهى وزير الاقتصاد السويسري جوزيف دايس يوم الثلاثاء زيارة الى المغرب، التقى خلالها رئيس الحكومة ادريس جطو، وقام بتدشين مصنع للأدوية.

ورافق الوزير السويسري وفد هام من كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية ومنظمة أرباب العمل السويسرية.

اعتبر السيد دايس بعد اللقاءات التي عقدها مع رئيس الحكومة المغربية ادريس جطو والمسؤولين المغاربة عن القطاعين العام والخاص، أن المغرب يتمتع بقدرات متميزة تُـخوله أن يُصبح شريكا تجاريا مهما بالنسبة لسويسرا.

وقالت Evelyn Kobelt المسؤولة عن الإعلام في وزارة الشؤون الاقتصادية السويسرية، إن الوفد السويسري قدم للسلطات المغربية مذكّـرة تتعلق بحماية براءات الاختراع، لاسيما ما يخص قطاع الصناعات الصيدلية، إلى جانب الترتيبات والإجراءات الجمركية.وذكر السيد دايس أن هذين الملفين يمثلان قاعدة تعزيز وتوثيق العلاقات الاقتصادية بين المغرب وسويسرا.

وفي تصريحات خاصة بسويس إنفو أكد السفير يورغ ألويس ريدينغ الذي رافق الوزير دايس في زيارته إلى المغرب أهمية العلاقات التجارية والإقتصادية القائمة بين البلدين. وقال: " إن المغرب بلد مهم وحريف جيد لاقتصادنا في منطقة المغرب العربي" مذكرا بأنه من أول البلدان التي وقعت معها سويسرا على اتفاقية للتبادل التجاري الحر التي بدأ العمل بها قبل أربعة أعوام.

وأشار المسؤول في كتابة الدولة للشؤون الإقتصادية إلى أن الزيارة كانت مناسبة لإجراء تقييم أولي مع المسؤولين المغاربة لهذا الإتفاق الذي اُبرم من طرف الجانب السويسري في إطار الرابطة الأوروبية للتبادل التجاري الحر (ُEFTA).

مصنع للأدوية

جاء ذلك في الوقت الذي قام فيه الوزير السويسري بافتتاح جناح جديد في مصنع للأدوية أقامته مجموعة روش Roche السويسرية لصناعة الأدوية في منطقة الدار البيضاء، حيث أكد وزير الاقتصاد السويسري أهمية مثل هذه الاستثمارات في مقاربة تشمل كل منطقة المغرب العربي.

وأفاد السفير ديمينغ في حديثه مع سويس إنفو إلى أن "تحسين نجاعة الإجراءات البيروقراطية وخاصة منا يتعلق بالمطبوعات التي يجب تعميرها لتحديد مصدر البضائع والمنتوجات" كانت من بين النقاط التي تم التطرق إليها أثناء المحادثات الرسمية التي جرت يوم الثلاثاء بين الوفدين المغربي والسويسري في الرباط.

من جهة أخرى، استأثرت مسألة حماية براءات الإختراع - التي تهم شركات صنع الأدوية في سويسرا المعنية بالسوق المغربية المهمة - بالإهتمام. فقد تم التطرق إلى ضرورة تعزيز إجراءات الحماية الملكية الفكرية خصوصا وأن الحكومة المغربية اعتمدت مؤخرا مرسوما جديدا حول براءات الإختراع لكنه لم يدخل بعد حيز التنفيذ لعدم صدور القوانين التطبيقية المرافقة له. وفي هذا السياق، أفاد السفير ديمينغ في حديثه لسويس إنفو بأن الجانب السويسري "عبر عن الأمل في بد العمل قريبا بهذه القوانين الترتيبية".

ويُـذكر أن ميزان العلاقات التجارية السويسرية المغربية كان دائما لصالح الكنفدرالية، علما بأن المغرب أبرم عام 1999 اتفاقية للتبادل التجاري الحر مع الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة AELE التي تضم كلا من سويسرا والنرويج والليستنشتاين وإيسلندا.

المقاربة الإقليمية

ومن المتوقع أن يقوم وزير الاقتصاد السويسري بزيارة إلى تونس في شهر يوليو القادم، وذلك في إطار الاستعدادات لإقامة منطقة تجارية حرة أوروبية متوسطية عام 2010، حيث تولي سويسرا هذه المنطقة أهمية كبيرة، رغم عدم عضويتها حاليا في الاتحاد الأوروبي.

ويقول السفير ديمينغ إن سويسرا تُجري منذ فترة مفاوضات مع جميع الدول المغاربية والمتوسطية التي أبرمت اتفاقيات شراكة اقتصادية مع الإتحاد الأوروبي (وهي تونس والمغرب ومصر والأردن وإسرائيل ولبنان والسلطة الفلسطينية) من أجل التوصل إلى اتفاقيات تضمن عدم تعرض الصادرات السويسرية إلى أي تمييز في هذه الأسواق.

وبعد أن بدأ العمل باتفاقيات للتبادل التجاري الحر بين سويسرا وإسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية، يُتوقع أن تُبرم سويسرا في الفترة المقبلة اتفاقيات مماثلة مع كل من مصر ولبنان. هذا وقد أشار السفير يورغ ألويس ديمنغ إلى أن السنة الجارية ستكون "حاسمة بالنسبة لتونس".

في المقابل، تعمل برن من خلال هذه الإتفاقيات على "فتح السوق السويسرية بوجه كل هذه البلدان التي تنتمي إلى منطقة مهمة استراتيجيا وسياسيا واقتصاديا بالنسبة للكنفدرالية" على حد تعبير السفير المسؤول بكتابة الدولة للشؤون الإقتصادية.

وكانت تونس والمغرب والجزائر ومصر ودول متوسطية أخرى أبرمت اتفاقيات شراكة مع الاتحاد الأوروبي، تنص على رفع الحواجز والقيود الجمركية تدريجيا بين الجانبين، وعلى إقامة منطقة تبادل تجاري حر بينهما ستكتمل مع حلول عام 2012.

سويس انفو مع الوكالات


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×