تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عشرات المسلمين السويسريين يتلقون دعوة لأداء مناسك الحج

الف حاج سويسري يتوجهون الى الديار المقدسة هذا العام

(Keystone)

يقف أكثر من مليوني حاج اليوم الخميس على جبل الرحمة في عرفات تتويجا لمراسم حج هذا العام. وقد توجه من سويسرا إلى الديار المقدسة أكثر من ألف حاج، تلقى حوالي ثلاثين مسلما سويسريا منهم دعوات خاصة من رابطة العالم الإسلامي ومن نجل الملك فهد لأداء مناسك الحج مثلما صرح لسويس إنفو الناطق باسم المؤسسة الثقافية الإسلامية في جنيف السيد عبد الحفيظ الورديري

على غرار مليوني حاج توجهوا هذه السنة لأداء مناسك الحج بالديار المقدسة، توجه حوالي ألف حاج من سويسرا من بينهم حوالي ثلاثين سويسريا ممن اعتنقوا الدين الإسلامي .
فقد سهرت المؤسسة الثقافية الإسلامية والعديد من المراكز الإسلامية في كل من جنيف وبرن وزيوريخ وبازل على مساعدة هؤلاء المسلمين على التعرف على شروط أداء مناسك الحج. كما سهرت عدة شركات سفر على تسهيل إجراءات الحصول على تأشيرات السفر وعلى إجراءات الإقامة والنقل.

وكما يقول الناطق باسم المؤسسة الثقافية الإسلامية في جنيف السيد عبد الحفيظ الورديري "هناك عناية بالحجاج قبل مغادرتهم سويسرا بحيث تتم مساعدتهم على فهم شروط ومبادئ الحج من ميقات وإحرام وغيره" . كما يتم استقبال الحجاج في المطارات عند عودتهم وتتم دعوتهم لتناول إفطار مشترك في المسجد الكبير بجنيف على سبيل المثال.

عناية خاصة بالسويسريين الذين اعتنقوا الإسلام

توجه هذه السنة إلى أداء مناسك الحج ما بين عشرين وثلاثين سويسريا ممن اعتنقوا الإسلام حسب توضيح الناطق باسم المؤسسة الثقافية الإسلامية بجنيف. وقد أوليت عناية خاصة لهؤلاء الحجاج بفضل الدعوات التي وجهتها رابطة العالم الإسلامي وكذلك مؤسسة الأمير عبد العزيز بن فهد نجل الملك السعودي . فقد جرت العادة حسب توضيح السيد الورديري " آن تتحمل رابطة العالم الإسلامي او مؤسسة الأمير عبد العزيز بن فهد نفقات حج شخصيات سويسرية اعتنقت الإسلام او قدمت خدمات جليلة للإسلام في هذا البلد". هذه الدعوات توزع عبر المؤسسة الإسلامية التي تمول من طرف المملكة العربية السعودية او عن طريق السفارة السعودية في سويسرا.

لا تراجع بعد أحداث الحادي عشر سبتمبر

لا يرى الناطق باسم المؤسسة الثقافية الإسلامية في جنيف آن تكون أحداث الحادي عشر سبتمبر قد أثرت في إقبال الحجاج السويسريين على التوجه إلى الديار المقدسة. فلم يلاحظ " أي تراجع في أعداد هؤلاء الحجاج مقارنة مع السنوات الماضية" . كما يرى الناطق باسم المؤسسة الثقافية الإسلامية " أن الحجاج السويسريين لم توجه لهم أية توصيات خاصة أمنية وغيرها .

ولكن الملاحظ أن أحداث الحادي عشر سبتمبر وما تلاها من نقاش حول الإسلام والمسلمين دفع العديد من وسائل الإعلام السويسرية إلى الاهتمام هذه السنة اكثر من ذي قبل بمناسك الحج. فقد تطرقت العديد من هذه الوسائل إلى شرح مناسك الحج ومغزاها بالنسبة للحاج المسلم. وهناك من تساءل حول إمكانية تأثير الجدل الدائر حول موقف العالمين العربي والإسلامي من الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل على سير مناسك الحج هذا العام.

محمد شريف – جنيف

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×