تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

قانون فدرالي يعزز دور سويسرا كبلد مضيف

يهدف القانون الجديد إلى تعزيز جاذبية سويسرا للمنظمات والهيئات الدولية

(Keystone)

أخيرا، أصبحت سويسرا تتوفر على قانون فدرالي يُـحدد الامتيازات وأشكال الحصانة وبقية المساعدات الممنوحة إلى المنظمات الدولية، التي تتواجد فوق أراضيها.

وبفضل القانون الجديد، تريد الكنفدرالية تعزيز موقعها كبلد مضيف بوجه تنافس دولي يزداد احتداما.

لا شك في أن سويسرا تُـعتبر مهد العديد من المنظمات الدولية (كعصبة الأمم والاتحاد الدولي للبريد)، لكن دولا ومدنا أخرى، مثل فيينا أو بون، تسعى إلى افتكاك مكان لها على ساحة دولية يشتد التنافس فيها.

قانون الدولة المضيفة، يرمي في المقام الأول، إلى تعزيز دور سويسرا على المستوى الدولي، وقد تمت المصادقة على صيغة النهائية يوم 13 يونيو الجاري من طرف مجلس النواب، بعد أن أمكن استبعاد آخر خلاف مع الصيغة التي صادق عليها مجلس الشيوخ.

فقد وافق في نهاية المطاف أعضاء مجلس النواب زملاءهم في مجلس الشيوخ، الذين أصروا على أن يتم التنصيص بوضوح، أن المنظمات غير الحكومية، التي يعترف بها القانون، لا يمكن لها الاستفادة من امتيازات أو حصانة أو تسهيلات أخرى.

إعفاء من الضرائب المباشرة

القانون الجديد، يُـجمِّـع عمليا، مختلف الأسس القانونية الموجودة في مجال سياسة الاستقبال ويُـقنِّـن الممارسة المتّـبعة من طرف الحكومة الفدرالية على مدى السنوات الخمسين الماضية.

ويحدِّد القانون الشروط المطلوبة والمستفيدين المحتملين وأسلوب التعامل المالي لسويسرا مع الممثليات الأجنبية، وخاصة في جنيف وبرن وزيورخ وبازل.

من بين الامتيازات الممنوحة، هناك الإعفاء من الضرائب المباشرة وغير المباشرة وعدم انتهاك حرمة مقرات المنظمات، التي تتوفر فيه الشروط، التي حددها القانون، الذي يضمن الحق في استعمال علَـم محدد أو منح جوازات عبور، باعتبارها وثائق سفر.

حماية أفضل للموظفين

من جهة أخرى، ينظم القانون الجديد شروط عمل الموظفين، وخاصة في السفارات وغيرها من الممثليات الدولية المتواجدة فوق الأراضي السويسرية.

وكانت عملية الاستشارة، التي سبقت بلورة النص النهائي للقانون، قد كشفت عن وجود حاجة بهذا الخصوص، لاسيما فيما يتعلق بالعاملين والعاملات في البيوت، فابتداءً من الآن، سيحظى هذا الصِّـنف من العاملين بحماية أفضل، حيث تمّـت تسوية شروط العمل والسكن والتأمين الاجتماعي التي تتعلق به، وفي صورة حدوث تجاوزات، تضمن القانون إمكانية إعداد عقود عمل نموذجية أو تحديد أجور دنيا.

تعويضات للكانتونات

من بين الإجراءات الجديدة، هناك إمكانية تقديم الكنفدرالية لتعويضات للكانتونات عن مهام محددة تقوم بها في إطار تطبيق بنود القانون الجديد، ويتعلق الأمر على سبيل المثال، بإجراءات الأمن، التي يجب اتخاذها في مناسبات معيّـنة، مثل أداء رؤساء دول سابقين لزيارة إلى سويسرا.

إضافة إلى ذلك، ستتم استشارة الكانتونات قبل إبرام اتفاق يتعلق بمنح امتيازات تزيد مدتها عن عام، وفي صورة تضرر الموارد الجبائية للكانتون المعني، فيجب على هذا الأخير أن يمنح موافقته للامتيازات الاستثنائية.

سويس انفو مع الوكالات

باختصار

لسويسرا تقاليد عريقة كبلد مستضيف للمنظمات الدولية وللمؤتمرات العالمية، فهي تحتضن في جنيف المقر الأوروبي للأمم المتحدة، الذي يُـعتبر أحد أكبر مركزين رئيسيين للتعاون الدولي في العالم.

تحتضن جنيف 22 منظمة دولية، كما أن المقرات الرئيسية لأكثر من 200 منظمة غير حكومية، من بينها العديد من الاتحادات والفدراليات الرياضية، توجد في سويسرا.

من أهم المنظمات الدولية المتواجدة في سويسرا، هناك اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة العالمية للصحة والمنظمة العالمية للتجارة وبنك التسويات الدولية.

يقيم حاليا في سويسرا، حوالي 40 ألف شخص على علاقة بالمنظمات الدولية، من بينهم 14 ألف شخص يعملون في جنيف.

يناهز الحجم الإجمالي للميزانية السنوية لهذه المنظمات، 8 مليار فرنك، تُـستخدم 5 مليارات منها في سويسرا. في المقابل، تصل المساهمات المقدمة من طرف الكنفدرالية لهذه المنظمات إلى حوالي 18،4 مليون فرنك.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×