Navigation

مؤسسة فيصل المالية تتحول الى بنك إسلامي

Keystone

بقرار من اللجنة الفدرالية للبنوك تم تحويل مؤسسة فيصل المالية (سويسرا) الى بنك فيصل الخاص (سويسرا).

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 أكتوبر 2006 - 08:42 يوليو,

الترخيص لأول بنك إسلامي خاص في سويسرا، يعزز موقع جنيف كساحة مالية يفوق حجم الأموال المتداولة فيها والمتأتية من مستثمرين مسلمين 200 مليار دولار.

رخصت اللجنة الفدرالية للبنوك يوم 3 أكتوبر لمؤسسة فيصل المالية التابعة لدار المال الإسلامي بالتحول الى أول بنك إسلامي على الساحة السويسرية سيباشر أعماله تحت أسم "بنك فيصل الخاص".

وبهذا سيصبح أول بنك إسلامي على الساحة المالية في جنيف التي يقدر أنها تستوعب أكثر من 200 مليار من رؤوس الأموال الإسلامية.

وجاء في بيان البنك أن "عملية إطلاق بنك فيصل الخاص سويسرا، هي بمثابة تطور بارز نحو إقامة جسر بين ثقافتين: أولهما إيجاد الحلول المالية والتمويلية القائمة على القيم والمبادئ المستمدة من الشريعة الإسلامية. وثانيهما الامتياز في العمل المصرفي السويسري".

وإذا كانت المؤسسات المالية السويسرية الكبرى مثل كريدي سويس أو مصرف اتحاد البنوك السويسري UBS قد شرعا في تقديم خدمات مالية إسلامية منذ مدة إيمانا بأهمية هذا القطاع، فإنها ضلت تمارسها انطلاقا من فروعها في دبي او البحرين.

فرصة لتعزيز الساحة المالية في جنيف

مؤسسة فيصل المالية التي لها نشاطات في جنيف منذ أكثر من خمسة عشر عاما، بحصولها على هذا الترخيص وتحولها الى بنك بمعنى الكلمة، ستعمل على توسيع قاعدة زبائنها خصوصا وأن العديد من أصحاب رؤوس الأموال العرب والخليجيين بالخصوص بدأوا منذ أحداث الحادي عشر سبتمبر 2001 يبحثون عن أسواق مالية أكثر آمانا.

وهو ما يؤكده بشكل غير مباشر رئيس مجلس إدارة بنك فيصل الخاص خالد عبد الله الجناحي بقوله "بعد ثلاث سنوات متتالية من آداء فاق مستويات السوق لمؤسسة فيصل المالية، فإنه من المؤكد أن بنك فيصل الخاص سويسرا يمكنه أن يقدم قيمة إضافية لقاعدة عملاء إثمار داخل البيئة السويسرية الآمنة".

وجدير بالذكر أن بنك إثمار البحريني هو المساهم الرئيسي في بنك فيصل الخاص سويسرا، إذ يساهم بحوالي 80% من رأس مال بنك فيصل الخاص حسب صحيفة لوتون السويسرية. وتملك مؤسسة دار المال الإسلامي 40% من رأس مال بنك إثمار البحريني.

تنويع وتعزيز

يعتمد بنك فيصل الخاص سويسرا بالدرجة الأولى على المحافظ الاستثمارية وبالأخص في ميدان العقارات. ويفهم من بيان البنك ان المسؤولين يخططون لتنويع خدمات البنك ومنتجاته في المستقبل مع مواصلة انتهاج سلوك حذر فيما يتعلق بالمخاطر وتقلبات الأسواق.

وقد صرح السيد خالد الجناحي لصحيفة لوتون "أننا نطمح لمضاعفة الأرصدة المودعة لدينا حاليا والمقدرة بحوالي 1،25 مليار فرنك سويسري وذلك خلال السنتين او ثلاث سنوات القادمة".

وما يدعم هذه التنبؤات تأكيد الخبير ميخائل غاسنر، مؤسس ملتقى جنيف لإدارة الإسلامية للثروة لصحيفة لوتون أن "أصحاب الثروات من بلدان الخليج يفضلون ترك قسم من ثرواتهم خارج المنطقة من باب الاحتياط".

سويس انفو

معطيات أساسية

200 مليار دولار تقديرات ما تتداوله الساحة المالية في جنيف من أموال متعاملين مسلمين

تدير المؤسسات المالية المتعاملة حسب أصول إسلامية حوالي 750 مليار دولار.

حجم حقيبة بنك فيصل الخاص سويسرا حاليا 1،25 مليار فرنك سويسري.

End of insertion

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.