تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

محاولات في الوقت الضائع

(Keystone)

قبل أقل من أسبوعين على بدء شركة الطيران الوطنية الجديدة "سويس" في العمل تزايد الحديث في الاوساط الاقتصادية والرسمية عن فرصة لإنقاذ ما تبقى من أطلال سويس اير من خلال تدخل مستثمرين أجانب.

صرح صباح الأحد راينر ماير المتحدث باسم سويس اير أن هناك مجموعة من المستثمرين تقدمت باقتراح لإنقاذ سويس اير من أزمتها، ويتزامن هذا هذا التصريح التقرير الذي نشرته صحيفة "نويه تسورخر تساتونغ – سونتاغ" بأن شركة استشارية هولندية-أمريكية ومقرها في الولايات المتحدة الأمريكية هي التي تقف وراء هذا الاقتراح، إلا أن المتحدث باسم سويس اير رفض التعليق على هذا.

ومما يؤكد صحة الخبر أن ماريو كورتي رئيس مجلس إدارة مجموعة "اس اير غروب" أبلغ مجلس الإدارة والحكومة الفدرالية و مراقب الحسابات المسؤول عن الشركة بان هناك بالفعل عرضا لإنقاذ سويس اير.

إضافة إلى ذلك جرت في الأيام الماضية اتصالات واسعة بين وفد من سويس اير مع المسؤولين في المكتب الفدرالي للطيران المدني، إلا أن دانيال إيكمان من أعضاء مكتب الاتصال في وزارة المالية السويسرية صرح بأن وفد سويس اير لم يعرض سوى خطوط عريضة لمحاولة إنقاذ الشركة دون البوح بمزيد من التفاصيل عن المستثمرين أو المحادثات التي تدور معهم.

ورد فعل حاسم من الحكومة

الحكومة السويسرية ممثلة في وزير المواصلات موريتس لوينبرغر ووزير المالية كاسبار فيللغر تعاملت مع هذه التحركات بخطوات عمليه، فبعثت برسالة إلى رئيس مجلس ادارة اس اير غروب تذكره فيها بالتزاماته ودور سويس اير في الخطة التي عرفت باسم "فونيكس" إضافة إلى بدء شركة سويس في العمل رسميا بعد اسبوعين.

الاخبار المتداولة حاليا حول تمويل جديد لسويس اير -وان كانت غير واضحة المعالم ولكنها في حكم الاكيدة- تثير الدهشة والقلق في آن واحد، لا سيما وأن عملية الانتقال إلى شركة طيران جديدة تمت بنجاح ساهم فيه مختلف الاطراف سواء من قبل المستثمرين من القطاع الخاص أو الحكومة والكانتونات.

فهذه التحركات تعني أن هناك امكانية لظهور منافس لشركة الطيران الوطنية المنتظرة "سويس" في وقت حرج جدا، حيث يعول المستثمرون أن تحتل هذه الشركة المرتبة الاولى في سويسرا وتقف فور انطلاقها في مصاف الشركات الدولية الكبرى، كما أن الرأي العام متحفز خلف شركة الطيران الوطنية الجديدة.

وحسب رأي السيد إيكرمان من مكتب الاتصال في وزارة المالية، فانه من المحتمل أن تنتهي المفاوضات بين المستثمرين الجدد وإدارة اس اير غروب على شراء اسم "سويس اير" كعلامة تجارية ، واستبعد أن تتطور المفاوضات إلى إعادة الروح إلى جثة سويس اير الهامدة، فلا يجب إغفال أن شركة كروس اير استولت بالفعل على عدد كبير من طائرات سويس اير لتشغيل الخطوط الخارجية الدولية فيما عرف باسم نموذج 26/26.

واخيرا فالوقت المتبقي من الآن وحتى بدء انطلاق "سويس" لا يسمح باستخراج تصاريح أخرى وإنهاء إجراءات شركة طيران جديدة بقدر ما يسمح بالتصديق على شهادة وفاة "سويس اير".

سويس انفو

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×