تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مظاهرة حاشدة في بيرن للتنديد بالضربات الأمريكية

نزل الاف المتظاهرين الى شوارع العاصمة الفدرالية بيرن لادانة العمليات العسكرية الامريكية المتواصلة ضد افغانستان

(Keystone)

بينما تواصل القوات الأمريكية والبريطانية شن غارات مكثفة ضد أفغانستان، احتشد اكثر من ستة آلاف شخص بعد ظهر السبت أمام القصر الفدرالي في العاصمة برن من اجل السلام وللمطالبة بوقف فوري للضربات العسكرية الأمريكية ضد الشعب الأفغاني. نفس المظاهرات شهدها عدد من العواصم الأوربية من بينها لندن وبرلين.

استجابة لنداء تحالف حوالي أربعين منظمة سويسرية، شارك آلاف الأشخاص معظمهم من الشباب ( اكثر من ستة آلاف حسب مصادر سويس انفو وخمسة آلاف حسب الشرطة) في مظاهرة حاشدة أمام القصر الفدرالي في برن لإدانة العمليات العسكرية الأمريكية ضد أفغانستان.

وتميزت المظاهرات بمداخلات العديد من الشخصيات التي ألقت خطابات سلمية تدعو إلى استبدال القنابل الموجهة ضد الشعب الأفغاني ببرامج إنسانية حقيقية. وكان من بين هذه الشخصيات المستشارتان الوطنيتان السيدتان Pia Hollenstein من حزب الخضر وRuth-Gaby Vermot-Mangold من الحزب الاشتراكي.

السيدة فيرموت مانغولد وجهت نداء يدعو إلى التسامح والتنديد بقوة بالضربات الأمريكية. وقالت المستشارة الفدرالية: " عندما يتعلق الأمر بحقوق الإنسان، لا يبق هنالك مجال للحياد. يتعين على القادة السياسيين السويسريين أن يدينوا بوضوح هذه الهجمات." واغتنمت المستشارة الفدرالية الفرصة لتوجيه نفس الدعوة إلى باقي البلدان الأوربية.

المطالبة بابتعاد سويسرا عن أي تحرك حربي

وقد طلب المتظاهرون من بينهم عدد هام قدم من سويسرا الروماندية أو المتحدثة باللغة الفرنسية، طلبوا من الحكومة الفدرالية أن تبتعد بوضوح عن العمليات الحربية الأمريكية وان تمنع الطائرات العسكرية من التحليق فوق ترابها. من جهة أخرى، اقترح المتظاهرون على سويسرا إلغاء ديون دول العالم الثالث.

وقد تناول متظاهر أفغاني الكلمة خلال مظاهرة بيرن ليشرح الوضع المأساوي في بلاده ولإدانة كافة أشكال الإرهاب بكل قوة. المواطن الأفغاني قال: " لا يجب الرد على العنف بمثله." وايده في ذلك كافة المتظاهرين الذين كانوا يحملون لافتات كتب عليها شعارات مثل: " لنَقُم بعولمة نزع السلاح" و" التنمية ليس الحروب" و" من اجل مستقبل دون مطرقة ودون مدفع" وشعارات أخرى تدعو القوات الأمريكية في أفغانستان إلى العودة من حيث أتت وتقول لواشنطن إن الحرب لن تنجح في استئصال الإرهاب بل ستعززه اكثر فاكثر.

ومرت المظاهرة بسلام حيث لم يسجل أي حادث. وكانت عربات شرطة بيرن قد انتشرت باحتشام حول القصر الفدرالي والشوارع القريبة منه ولم تضطر الى التدخل.

يذكر أن "التحالف ضد الحرب والرعب" الذي تشكل خلال الأسبوع الجاري والذي نظم مظاهرة بيرن، يضم في صفوفه مُسالمين من المعارضين للجيش والمعروفة باسم " المجموعة الداعية إلى سويسرا بدون جيش" وعناصر من حزب الخضر والشبان الاشتراكيين وجمعية ATTAC المناهضة للعولمة والحركة السويسرية من اجل السلام.

ويفضل التحالف الذي شكلته زهاء أربعين منظمة سويسرية خوضَ كفاح طويل من اجل تحقيق السلام بدل شَنِّ "حربٍ طويلة الأمد". كما يطالب التحالفُ المجتمعَ الدولي باستبدال القنابل ببرنامج إنساني حقيقي ويدعو سويسرا إلى التعهد ببذل الجهود الضرورية من اجل التوصل إلى تسوية سياسية للنزاعات التي نجمت عنها الأزمة الراهنة.

جدير بالإشارة إلى أن عشرات الآلف الأشخاص شاركوا في مظاهرات من اجل السلام وإدانة الرد العسكري الأمريكي ضد أفغانستان في العديد من العواصم وكبريات المدن الغربية من أهمها لندن وبرلين ومدن تولوز ونيس ونانت الفرنسية وسيدني وميلبورن واديلاييد الأسترالية.

سويس انفو مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×