Navigation

مقترح لفتح سوق العمل أمام طالبي اللجوء

حوالي 60% من طالبي اللجوء المستفيدين من المكوث المؤقت في سويسرا لا يحق لهم ممارسة أي عمل Keystone Archive

اقترحت وزارة العدل والشرطة السويسرية على الحكومة الفدرالية تسهيل حصول طالبي اللجوء المستفيدين من المكوث المؤقت في البلاد على موطن عمل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 أغسطس 2005 - 08:22 يوليو,

وأكد مدير المكتب الفدرالي للهجرة في حديث صحفي نُشر يوم الأحد، أن تلك الخطوة ستساعد على تحسين إندماج أشخاص يظلون عامة في سويسرا لفترات طويلة.

في حوار نشرته يوم الأحد 7 أغسطس صحيفة "نويه تسورخر تسايتونغ" الصادرة في زيورخ، أوضح مدير المكتب الفدرالي للهجرة إدوارد غنيزا أن 90% من طالبي اللجوء المستفيدين من مكوث مؤقت يظلون في سويسرا، مشددا على "ضرورة إدماجهم بأفضل صورة ممكنة".

وينص القانون الحالي على عدم منح حق ممارسة عمل مدفوع الأجر لطالب اللجوء خلال الأشهر الثلاثة الأولى التي تلي تاريخ دخوله إلى سويسرا. وبعد انقضاء هذا الأجل، تأذن له سلطات الكانتون بممارسة عمل، شرط أن يسمح الظرف الاقتصادي وسوق العمل بذلك.

أما في القانون الجديد حول الأجانب، فيقترح مجلس الشيوخ تعزيز فرص التحاق طالبي اللجوء بسوق الشغل.

قرار في الخريف القادم؟

لكن مدير المكتب الفدرالي للهجرة ذكر بأن نص هذا القانون لن يدخل حيز التطبيق قبل عام 2007 في أقرب تقدير. لذلك، تبحث وزارة العدل والشرطة إمكانية وضع الأشخاص المستفيدين من مكوث مؤقت في سويسرا على قدم المساواة مع الأجانب الحاصلين على رخصة إقامة قابلة للتجديد كل عام أو رخصة إقامة دائمة، وذلك قبل تاريخ 2007.

ونوه السيد غنيسا إلى أن الحكومة الفدرالية قد تحسم الأمر اعتبارا من الخريف القادم. ويتعين على الكنفدرالية أن تتشاور مع اتحاد أرباب العمل السويسري والاتحاد السويسري للفنون والمهن في هذا الشأن.

وحسب مدير المكتب الفدرالي للهجرة، تأمل برن بالفعل في تحديد السبل الكفيلة بدمج الأشخاص المستفيدين من مكوث مؤقت في سوق العمل.

الأغلبية تظل في سويسرا

ولئن كان 40% من هؤلاء يمارسون عملا بعد، فإنه يظل من الصعب إيجاد شغل لأغلبية هذه الفئة من طالبي اللجوء.

وتكمن إحدى أبرز الصعوبات في اضطرار بعضهم إلى مغادرة سويسرا، لكن دون معرفة التاريخ المحدد لتطبيق قرار الترحيل. وهذا "ليس عنصر جذب لأرباب العمل" على حد تعبير السيد غنيسا.

لكن الكنفدرالية تعتمد في طرحها الجديد على أن أغلبية طالبي اللجوء المستفيدين من مكوث مؤقت يظلون في سويسرا بصفة دائمة.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

يعتبر الأشخاص المستفيدون من المكوث المؤقت في سويسرا طالبو لجوء غير حاصلين على حق اللجوء، لكن لا يمكن طردهم من البلاد.
إذا ما قررت السلطات رفع الدخول المؤقت، يمنح الكانتون أجلا للشخص المعني لمغادرة سويسرا.
وفي حال منح السلطات طالب اللجوء تصريحا بالإقامة، ينتهي المكوث المؤقت.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.