تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مكتبة بلوزان: آلاف الكتب القديمة المرقمة متاحة مجانا عن طريق الإنترنت

من الآن فصاعدا، يمكن تصفّح وقراءة أزيد من 100.000 كتاب من الكتب المودعة بالمكتبة الكانتونية الجامعية بالمركب الجامعي بلوزان عن طريق الإنترنت مجانا وفي العالم بأجمعه. استغرقت عملية النسخ الإلكتروني التي أنجزتها شركة غوغل الأمريكية العملاقة سنتيْن كاملتيْن. وهذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها مكتبة فرنكفونية بمثل هذا العمل.

الكتب التي قامت غوغل بنسخها يعود تاريخ نشرها جميعها إلى ما قبل 1870. وهي غير محمية بحقوق الطبع والنشر. ومن بين هذه المؤلفات نجد مثلا أعمال هيغو، وبالزاك، و ستاندهال، وإيزابال دي شاريار، وكتّاب آخرون من كانتون فو مثل بيامين كونستانت وألكسندر فينات، وأوربين أوليفيي. كذلك نجد من بين الكتب المنسوخة مؤلفات علمية وأخرى باللغة اللاتينية .

هذه المؤلفات جميعها يمكن الإطلاع على كل محتوياتها عبر الإنترنت، وكل الكلمات الموجودة فيها تأخذ بعين الاعتبار أثناء عملية البحث. حاليا، بالإمكان الوصول إلى هذه الكتب المنسوخة عبر موقع غوغل المخصص للكتب "Google Livres"، لكن، المكتبة الكانتونية الجامعية بلوزان أيضا بحوزتها نسخة من هذه الكتب، ولها الحق في نشرها كاملة أو جزء منها، على خادوم إلكتروني مخصص للغرض.

وتقول المكتبة الجامعية بلوزان إن هذه العملية توفّر فرصة لهذه الأعمال القديمة وتعلي من شأنها، خاصة وأن القواعد المعمول بها في المكتبة تمنع إعارتها إلى الخارج، وبالتالي سيسهل بعد هذه العملية الوصول إليها والإطلاع عليها بأريحية ويسر.

ووفقا لمصادر مكتبة لوزان دائما، كلفت هذه العملية ما يقارب 300.000 فرنك (اليد العاملة، وبرنامج إلكتروني)،وما كانت لتتحقق لو لا الشراكة الناجحة بين القطاعيْن العام والخاص.

اما فيليب كولومبي، المسؤول عن القسم الفرنسي من خدمة « Google Livres » ،فرفض الكشف عن الميزانية التي خصصتها شركة غوغل لهذه العملية، ولكن من المرجّح أن تصل تلك التكلفة إلى حدود 25 مليون فرنك سويسري. ورغم أن كولومبي أكّد على الطابع الثقافي والإنساني لهذا العمل، من دون ان يخفي كذلك أن شركة غوغل تهتم كثيرا ببيع الكتب المنسوخة إلكترونيا.

ويمثّل هذا العمل، تكون المكتبة الكانتونية الجامعية بلوزان أوّل مؤسسة فرنكفونية من نوعها تشارك في مثل هذه المشاريع، والخامسة على المستوى الأوروبي بعد أوكسفورد، ومدريد وبرشلونة، وميونيخ. وبعد هذا العمل إلتحقت مكتبة ليون بهذه القائمة.

أما شركة غوغل، فقد نسخت على حد الآن قرابة 10 مليون كتاب، البعض من تلك الكتب خاضع لحقوق الطبع والنشر، مما عرّض الشركة لبعض المتابعات القضائية في كل من الولايات المتحدة، وفرنسا.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×