تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ملفات ساخنة بين برن وروما

القى حادث اغتيال مستشار وزير العمل الايطالي بظلاله على زيارة وزير الاقتصاد السويسري باسكال كوشبان (على اليسار) إلى ايطاليا

(Keystone)

ناشد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلسكوني ضيفه وزير الاقتصاد السويسري باسكال كوشبان ضرورة التعجيل باعتماد اتفاقية التعاون القضائي بين البلدين، إلا أن برن لا تريد أن تتعجل.

بعد محادثات استغرقت زهاء الساعة في روما مع مضيفه رئيس الوزراء الإيطالي، صرح وزير الاقتصاد السويسري للصحفيين مساء الأربعاء أن الاتفاقية التي ترغب روما في تفعيل بنودها لا تلبي التطلعات السويسرية، وذلك بسبب بعض المشاكل "التقنية" في بنودها التي تحتاج إلى إيضاحات، إلا أن وزير الاقتصاد السويسري لم يقلل من أهميتها بصفة عامة.

فالحكومة السويسرية ترى تعارضا في بعض الفقرات مع مضمون الاتفاقية، قد تعمل على عرقلة التعاون القضائي على الصعيد الدولي وتحتاج إلى إعادة نظر أو صياغة جديدة، مع الانتظار لمراقبة آثارها أولا في فترة تجريبية.

زيارة وزير الاقتصاد السويسري إلى روما سمحت بفتح الملفات الساخنة بين البلدين والتي نظر إليها الجانبان بنوع من القلق ، فروما بدأت قبل وقت غير قصير في تفعيل قانون ملاحقة الثروات المهربة وحثت أصحاب الودائع الإيطاليين بسحب أموالهم من المصارف السويسرية وتحويلها إلى إيطاليا، وهو ما سبب قلقا كبيرا في الأوساط المصرفية السويسرية وخاصة في كانتون تيتشينو الجنوبي والمتحدث باللغة الإيطالية، ما أسفر عن هجوم شنه وزير المالية الإيطالي جوليو تريمونتي على سرية الحسابات المصرفية في سويسرا، ورفض لقاء نظيره السويسري.

شراكة تجارية وتنافس مالي

حكومة كانتون تيتشينو وجهت رسالة إلى وزير الاقتصاد السويسري قبل مغادرته إلى روما تشكو من جيرانها في الجنوب، حيث تراقب الشرطة الإيطالية السيارات المتجهة إلى سويسرا من خلال معبر كياسو الجنوبي، وتدعي سلطات كانتون تيشتنو أن هذه المراقبة تشمل تصوير جميع السيارات لمعرفة أصحاب الودائع الذين يقومون بتهريب ثرواتهم إلى المصارف السويسرية، ما اعتبرته حكومة تيتشينو ليس دليلا على حسن الجوار، وطالبت حكومة تيتشينو وزير الاقتصاد بالتدخل، لوقف ما تعتبره "ترويعا" لاصحاب رؤوس الاموال الراغبين في استثمارها في سويسرا، حيث تقدر قيمة المبالغ "الايطالية المنشأ"التي تدريها المصارف السويسرية في كانتون تيتشينو بأربعمائة مليون فرنك.


سيبحث وزير الاقتصاد السويسري ملف التعاون في المجال الصناعي والزراعي وقطاع الصحة، حيث تنتظر سويسرا أن ترفع إيطاليا الحظر المفروض على استيراد لحوم الأبقار، بعدما توصلت المفاوضات إلى إقناع الطرف الإيطالي بخلو اللحم السويسري من جنون البقر وخضوع منتجات اللحوم لاختبارات قياسية عالية لمراقبة الجودة ، وينقص القرار السياسي برفع الحظر رسميا، حيث يعول مصدرو اللحم السويسريون على وزير الاقتصاد كوشبان في تفعيل قرار رفع الحظر من خلال القنوات السياسية.

وتعتبر إيطاليا أحد أهم شركاء سويسرا التجاريين، واحتلت في عام ألفين المركز الرابع في ترتيب أهم الأسواق التي تستقبل البضائع السويسرية والمركز الثالث بين قائمة الدول الموردة إلى سويسرا، كما يقطن سويسرا أكثر من ثلاثمائة ألف مواطن إيطالي يشكلون أكبر جالية أوروبية في الكونفدرالية، بينما يبلغ عدد السويسريين المقيمين في إيطاليا اثنين وأربعين ألفا.

سويس أنفو مع الوكالات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×