Navigation

نتائج نوفارتيس تفاجئ الأسواق

المقر الرئيسي لمجموعة نوفارتيس في مدينة بازل شمالي سويسرا Keystone

استمرت معدلات نمو مجموعة نوفارتيس، عملاق الأدوية والكيماويات السويسري، في التصاعد في النصف الأول من العام الجاري مكذّبة بذلك التوقعات المتشائمة للمستثمرين..

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 يوليو 2002 - 13:40 يوليو,

حققت مجموعة نوفارتيس المتخصصة في صناعة الأدوية والمستحضرات الطبية التي يوجد مقرها في مدينة بازل شمالي سويسرا صافي أرباح بثلاثة مليارات وثمانمائة وأربعين مليون فرنك (3.840 مليون) في السداسي الأول من عام 2002 بزيادة تصل إلى ثلاثة في المائة مقارنة بنتائج الفترة نفسها من العام المنقضي.

في المقابل، بلغت نسبة نمو إجمالي رقم معاملات المجموعة ستة في المائة حيث بلغ ستة عشر مليارا ومائتين وخمسين مليون فرنك (16250 مليون) وهو ما دفع دانيال فازيلا رئيس نوفارتيس إلى وصف أداء مجموعته في النصف الأول من هذا العام بـ "المتين".

وتقول المجموعة العملاقة المتخصصة في إنتاج الأدوية إنها تعمل حاليا على أن يتجاوز صافي أرباحها في العام الجاري المليارات السبعة المسجلة في عام ألفين وواحد.

في المقابل، فاقت نتائج نوفارتيس للنصف الأول من العام الجاري كل توقعات وتكهنات المحللين الماليين وهو ما سمح لرئيس المجموعة دانيال فازيلا بالتذكير، في بيان نشر يوم الإثنين في بازل، بأن "التركيز الإستراتيجي على الإبتكار والنمو المستديم" هو الذي سمح للمجموعة من الإستمرار في تحقيق نتائج جيدة على الرغم من "الظرف الإقتصادي غير المستقر والمحيط الصناعي الصعب" حسبما جاء في البيان.

السوق ألأمريكية

أما فيما يتعلق بإجمالي رقم معاملات المجموعة فقد ارتفع بنسبة 13% بالعملات المحلية وبـ 6% بالفرنك السويسري حيث بلغ 16 مليار و254 مليون فرنك. وقد كان لارتفاع مبيعات المواد الصيدلية ونمو الأنشطة المرتبطة بمكافحة أمراض السرطان والقلب وثبات منتجات شركة "Generics" المتخصصة في إنتاج الأدوية ذات الاستعمالات العامة وكسب المزيد من الحصص في السوق الأمريكية من أهم الأسباب التي سمحت بتحقيق هذه النتائج الجيدة.

ومن بين القطاعات التي سجلت نتائج جيدة، تمكنت الدائرة التي تحمل اسم "صحة المستهلكين" من زيادة أرباحها بمقدار اثنين في المائة وبالترفيع في حجم رقم معاملاتها بعشرة في المائة ليصل إلى سبع مائة وثمانية وأربعين مليون فرنك.

وقد كان للسوق الأمريكية الشمالية دور كبير في تعزيز نتائج هذه الدائرة وخاصة في ما يتعلق بتسويق الأدوية التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية والأدوية من نوع (generics) ذات الإستعمالات العامة.

تفاؤل لكنه حذر..

من جهة أخرى سجلت الإستثمارات المرصودة للبحث والتطوير نموا بخمسة في المائة خلال السداسي الأول من العام. كما جدد مدير نوفارتيس العزم على "زيادة حجم الإستثمارات في أنشطة البحث" من أجل الحفاظ على القدرات التنافسية على المدى الطويل ولضمان الإستفادة من مساهمة التقنيات الحديثة في ابتكار الأدوية الجديدة.

وفي صورة عدم حدوث تطورات غير متوقعة، يقول البيان الصادر عن نوفارتيس إن وتيرة النمو ستتواصل على هذا النسق في الفترة المتبقية من عام ألفين واثنين بما سيسمح من تجاوز نتائج المجموعة وصافي أرباحها لما أنجز في عام ألفين وواحد.

يشار إلى أن عدد العاملين في كل فروع مجموعة نوفارتيس الموزعة في شتى أنحاء العالم قد بلغ في موفى شهر يونيو حزيران الماضي أربعة وسبعين ألف شخص، انتدب مائتان منهم في مجالات البحث والتطوير وألف وتسع مائة في مجالات التسويق والتوزيع.

أخيرا، عززت الشركة طواقم المبيعات في الولايات المتحدة الأمريكية حيث تم انتداب خمسة آلاف وتسع مائة شخص في هذا الإختصاص من أجل ضمان أوسع تسويق للمنتجات التي دفعت بها نوفارتيس مؤخرا إلى الأسواق.

سويس إنفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.