اعلنت واشنطن الاربعاء انها وافقت على بيع بولندا 32 مقاتلة شبح من طراز اف-35 بقيمة تبلغ 6,5 مليارات دولار، في صفقة من شأنها أن تثير التوتر مع موسكو.

وقالت الخارجية الاميركية المكلفة الموافقة على بيع اسلحة للخارج في بيان إن الاتفاق يلحظ بيع 32 مقاتلة تصنعها مجموعة لوكهيد مارتن الاميركية و33 مفاعلا اف-135 صناعة برات اند ويتني، اضافة الى الاسلحة وانظمة الملاحة الضرورية لها.

وقال مسؤول في الخارجية الاميركية إنه عبر اتمام هذه الطلبية لوارسو والتي اعلنت في حزيران/يونيو لمناسبة زيارة الرئيس البولندي اندريه دودا لواشنطن، تريد الولايات المتحدة أن "تزود حليفا رئيسيا في حلف شمال الاطلسي المقاتلة الاكثر تطورا في العالم (...) وتقليص ارتهانه للمعدات الروسية المتقادمة".

وابلغت الخارجية الكونغرس رسميا نية الادارة القيام بعملية البيع. وامام النواب ثلاثون يوما للاعتراض، الامر الذي لم يحصل منذ عقود.

واوضح البيان أن مقاتلات اف-35 ستحل محل مقاتلات ميغ-29 وسو-22 في سلاح الجو البولندي "من دون ان يؤثر ذلك على توازن القوى في المنطقة".

وعزز الحلف الاطلسي قدراته الدفاعية على طول جبهته الشرقية بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم والدور الذي ينسب الى موسكو في النزاع الاوكراني.

وتم نشر هذه التعزيزات في دول البلطيق الثلاث وبولندا، ويتخذ الحلف اجراءات لتحسين قدرته على الرد في حال حصول أي توغل.

وكانت الولايات المتحدة استبعدت تركيا، العضو الاخر في الحلف الاطلسي، من برنامج مقاتلات اف-35 لشرائها منظومة اس-400 الدفاعية الروسية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك