Navigation

"سويس" تبدأ عهدا جديدا

تبدأ سويس عهدا جديدا بنقل ملكيتها الكاملة إلى لوفتهانزا ودخولها تحالف ستار لشركات الطيران Keystone

اكتملت صباح 3 يونيو عملية بيع شركة سويس للطيران إلى لوفتهانزا، التي حصلت على 96% من إجمالي أسهمها، وستسعى لامتلاكها بالكامل حسب تصريح كريستينا ريتس المتحدثة باسم الشركة الألمانية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 يونيو 2005 - 17:02 يوليو,

وليس من المتوقع أن تعارض سلطات الإتحاد الأوروبي الخطوة، لأنها لا تتعارض مع قوانين المنافسة والاحتكار المعمول بها.

لم يكن مفاجأ للمراقبين والمحللين الاقتصاديين أن تحصل لوفتهانزا على جميع أسهم سويس، بعد أن وافقت الحكومة الفدرالية وكانتون زيورخ والمصارف الكبرى والمؤسسات المالية، المساهمة الأساسية في شركة طيران سويس، على أن تتحول ملكيتها إلى الشقيقة الألمانية الكبرى.

وستقوم شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا بشراء النسبة المتبقية من الأسهم (4%) بسعر 8.96 فرنك سويسري للسهم الواحد من بقية المساهمين وعددهم تقريبا 15000 شخص.

وتأتي تلك الخطوة بعد يوم واحد من موافقة الشركات العضوة في تحالف "ستار" بالإجماع على قبول سويس عضوا فيه، في اجتماع رؤساء التحالف السنوي الذي انعقد الخميس 2 يونيو في مطار ناغويا الياباني، حيث تشكل "لوفتهانزا" عنصرا هاما وأساسيا فيه، لتصبح "سويس" العضو السابع عشر في هذا التحالف، بعدما فشلت في الانضمام إليه بمفردها.

مميزات العضوية

وتمنح عضوية تحالف ستار مميزات مختلفة للشركة السويسرية، لن تحصل عليها دفعة واحدة ولكن على مراحل مختلفة؛ فأولى الفوائد ستكون في ربط سويس مع جميع خطوط الطيران المشاركة في هذا التحالف، الذي يعتبر الأكبر من نوعه من حيث حجم الشركات التي يضمها، مقارنة مع تحالفي "سكاي تيم" و "وان ورلد" المنافسين.

ويبلغ حجم شبكة الطيران تلك 846 جهة في 151 بلدا وحوالي 16000 رحلة طيران يومية، تغطي قارات العالم، لاسيما بعد انضمام جنوب إفريقيا أيضا إليه، أي أن المسافرين على متن "سويس" سيستفيدون من الخدمات التي تقدمها الشركات الأخرى إلى أي مكان يقصدونه، ودون عناء في البحث بين أكثر من شركة طيران أو ضياع ساعات كثيرة في الانتظار في الرحلات ذات المسافات البعيدة، حيث ستسفيد سويس من الخطوط المتوجهة إلى الصبن على سبيل المثال.

وعلى الصعيد الأوروبي، سيسمح هذا التحالف بأن تستفيد "سويس" من رحلات الخطوط النمساوية القادمة من شرق أوروبا أو روسيا، والعكس أيضا؛ إذ ستتمكن "سويس" من الاستفادة من رحلات الخطوط النمساوية إلى تلك الجهات.

أسئلة مفتوحة

كما سيستفيد المسافرون على أجنحة "سويس" من مميزات نادي الركاب، في كل الشركات المنضمة إلى هذا التحالف، أي الاستفادة من بعض الأسعار المخفضة لمن يسافر بكثرة فيما يعرف بتحويل "الأميال إلى نقاط" يحق لصحابها فيما بعد الحصول على تذاكر مجانية، ولكنه ليس من الواضح إن كان زبائن "سويس" سيتمكنون من تحويل النقاط التي سجلوها حتى الآن مع "سويس" إلى نقاط لدى "لوفتهانزا" أو تحالف "ستار"، إذ أبدت الشركتان السويسرية والألمانية تحفظا واضحا على تلك النقطة ولم تعلنا عما تعتزمان القيام به في هذا الموضوع.

إلا أن فيرنر ايماهين المتحدث الإعلامي باسم سويس قال للصحفيين بأن النظر في هذا الموضوع سيبدأ بعد اعتماد السلطات الأوروبية والسويسرية عملية نقل ملكية "سويس" إلى "لوفتهانزا"، وليس من المستبعد أن يحافظ عملاء "سويس" على ما جمعوه من نقاط حتى الآن، دون أن يحدد إن كانت ستكون بنفس القيمة أو أقل؛ إذ من المعروف بأن أسعار تذاكر الطيران في "سويس" كانت أغلى من نظيرتها لدى "لوفتهانزا".

ومن النقطات غير الواضحة تماما بعد عملية الإنتقال الكاملة، مستقبل فروع "سويس لخدمات السياحة" إن كانت ستبقى كما هي عليه بعد تقليصها إلى الحد الأدنى أم ستعمل تحت اسم آخر، وهل سيثير طياروا سويس وكروس اير السابقون مشكلات مستقبلية بسبب الرواتب واختلاف احتساب المكافئات المالية، ام أن انتقال الملكية إلى لوفتهانزا سيوفر لهم نوعا من الإستقرار؟

كما من غير المعروف ماذا سيكون موقف لوفتهانزا من ظهور الآثار الباقية من انهيار "سويس اير" والتي تطفو من حين إلى آخر، تارة بسبب موقف الدائنين الباحثين عن بقايا يعوضون بها خسائرهم، وتارة أخرى بسبب المطالبة المتكررة بتوضيح حقيقة ما حدث وأدى إلى انهيار "سويس اير".

استقرار في البورصة

ولم تتأثر أسعار أسهم سويس في سوق الأوراق المالية في زيورخ بعد هذه التطورات المتلاحقة؛ إذ بقي في حدود 8.91 فرنكاللسهم الواحد، محافظا على نفس القيمة منذ حوالي شهر، ولم ترتفع حتى بعد إعلان الشركة عن نتيجة أعمالها عن العام الماضي والتي لم تحقق أرباحا وإنما كانت أقل خسارة عن عام 2003.

بينما شهدت أسهم "لوفتهانزا" إقبالا محدودا في بورصة فرانكفورت، حيث ارتفعت أسعارها بنسبة 0.8% لتصل على 10.80 يوروللسهم الواحد.

وتتوقع النقابات العمالية أن تحافظ لوفتهانزا على وعدها بعدم فصل عدد من العاملين في سويسرا لتوفير النققات، لاسيما وأن الشركة يمكنها الإستفادة من خدمات لوفتهانزا أو بقية أعضاء تحالف ستار، إلا أن مصادر لوفتهانزا أكدت بأن القررات المتعلقة بـ"سويس" هي من صميصم اختصاص مجلس إدارتها بما يتناسب مع أوضاعها.

تامر أبوالعينين - سويس انفو

معطيات أساسية

يسيطر تحالف "ستار" على 26.7% من حجم السوق، يليه "سكاي تيم" 22.4%، بينما يكتفي "وان وورلد" 18.3%.
يضم التحالف يونيتد الأمريكية ولوفتهانزا واير كندا ويو اس والإسكندنافية و آنا اليابانية والنمساوية وسنغافورة وايرنيوزيلندا وفاريغ البرازيلية والتايلاندية و آسيانا الصينية الكورية والبولندية والإسبانية سبان اير، وبي ام اي البريطانية والبرتغالية.

End of insertion

باختصار

بدأت شركة الطيران السويسرية سويس عهدا جديدا بإنتقال 96% من أسهمها إلى ملكية لوفتهانزا الالمانية وانضمامها إلى تحالف "ستار" لشركات الطيران.
يتوقع المراقبون أن تؤدي هذه الخطوات غلى خروج "سويس" من دائرة الخسارة إلى مصاف الشركات الرابحة.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.