تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

 نعم للاجهاض.

اصبحت القوانين السويسرية اكثر مرونة في التعامل مع مسالة الاجهاض

(swissinfo.ch)

التحقت سويسرا بركب الدول الاوروبية التي تسمح قوانينها بالاجهاض، وذلك بعد مصادقة الناخبين في الاستفتاء الشعبي الذي جرى يوم الاحد على تحرير الاجهاض وفق قيود اعتمدها الناخبون.

تنص المبادرة الجديدة التي صادق عليها الناخبون على حق المراة في الاجهاض خلال الاثني عشر اسبوعا التي تعقب آخر عادة شهرية لها، وهو ما اثار ارتياح الاطراف السياسية والاجتماعية التي ايدت المبادرة، وخيبة امل الجهات المحافظة التي عارضتها.

ويعتبر الحزب الاشتراكي، الذي كانت احدى نائباته وراء هذه المبادرة، ان الناخبين السويسريين فضلوا ترجيح صوت العقل، كما قالت رئيسة الحزب كريستيان برونر. واضافت ان سويسرا دخلت بهذا التصويت حقبة جديدة تختلف عن حقبة العصور الوسطى التي كانت تنطبق على بعض اوضاع المراة والقوانين الاجتماعية في هذا البلد.

اما الحزب الديموقراطي المسيحي، فقد اعرب على لسان رئيسه فيليب ستاهلين عن خيبة امله بعد موافقة الناخبين على السماح بالاجهاض في مثل هذه الظروف. واكد السيد ستاهلين انه يتعين، على ضوء نتائج الاستفتاء، تعزيز سياسة حماية الاسرة في سويسرا من خلال مساعدة المراة واقرار قانون اجازة الامومة وتخفيف الاداءات الضريبية على العائلات، علما بان الديموقراطيين المسيحيين لا يعارضون مبدئياالاجهاض.

منظمات محافظة تعرب عن حزنها

ومن بين المنظمات الاهلية التي نددت بحماس كبير بمبادرة السماح بالاجهاض، "الجمعية السويسرية لحماية الحياة قبل الولادة"، التي اعربت عن استيائها واستغرابها من تاييد الناخبين للمبادرة المعروضة عليهم. وقالت الجمعية، ان السماح بالاجهاض يعني انهيار قيم اخلاقية مهمة.

اما المنظمة السويسرية لرعاية الام والطفل، فانها هي الاخرى اعربت عن خيبة املها وحزنها، معتبرة ان حقا انسانيا اساسايا انتهك يوم الاحد، ذلك ان "الطفل الذي لم يولد بعد، لم يعد محميا، وان المراة التي تواجه اوضاعا صعبة، اصبحت متروكة لحالها". واكدت هذه الجمعية انها سوف لن تتخل عن نضالها من اجل حماية الجنين، وكذلك توفير المساعدة للام المحتاجة.

ويذكر ان حملة الاستفتاء حول موضوع الاجهاض، شهدت مواجهات حادة بين المؤيدين والمناوئين للمبادرة. كما تجدر الاشارة الى ان مصادقة الناخبين على السماح بالاجهاض في سويسرا، تُقرّب الكنفدرالية من البلدان الاوروبية الاخرى، مثل المانيا التي تسمح بالاجهاض خلال الاثني عشر اسبوعا الاولى من الحمل او هولندا، خلال ثلاثة عشر اسبوعا، مقابل جمهورية ارلندا، التي تمنع الاجهاض الا في الحالات التي تكون فيها حياة الام الحامل عرضة للخطر.

سويس انفو

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك