تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"يو.بي.إس": تفاؤل معتدل بنتائج العام الجاري

ارباح ال اليو بي اس للربع الاول من هذا العام لن تصل الى المستوى الذي حققته في نفس الفترة من العام الماضي

(Keystone)

أعلنت مجموعة "يو.بي.إس" (UBS) وهي أكبر مجموعة مصرفية تجارية سويسرية عن أرباح صافية خلال الربع الأول من العام الجاري، تقل بحوالي % 14 عن الأرباح التي حققتها المجموعة خلال نفس الفترة من عام ألفين وواحد. لكن المجموعة متفائلة على الرغم من ذلك بالنتائج الإجمالية لهذا العام.

بلغت أرباح UBS الصافية للأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، 1363 مليون فرنك سويسري، وفاقت أرباح الأشهر الثلاثة السابقة التي كونت الربع الأخير من عام ألفين وواحد، بنسبة %23. وتقيم هذه النتائج الدليل على بعض الانتعاش في أسواق المال والأعمال، رغم الصعوبات التي لا تزال تسود هذه الأسواق.

وينسب بيان "يو.بي.إس" هذه النتائج الإيجابية بالمقارنة مع الربع الأخير من العام الماضي، للمجهودات الحثيثة من أجل التقليل من التكاليف والمجازفات. كما ينسبها للتركيز على تلك القطاعات المالية والمصرفية الجوهرية وعلى تنويع النشاطات الاستثمارية للمجموعة.

ومن القطاعات التي حققت الأرباح الملحوظة، جاءت الإشارة لإدارة الثروات الخاصة وثروات المؤسسات العامة، في الحين الذي سجل فيه القطاع الاستثماري أسوء النتائج خلال الأشهر الثلاثة الماضية، بسبب الخمول الذي لا يزال يهيمن على البورصات والصعوبات الاقتصادية التي ترتبت على هذا الخمول.

البورصة تقدّر اجتهاد مجموعة "يو.بي.إس"

وحسب بيان "يو.بي.إس" أكبر مجموعة عالمية لإدارة الثروات، فقد بلغ حجم الثروات الخاصة المودعة لدى المجموعة في نهاية مارس ـ آذار 2468 مليار فرنك سويسري، وزاد هكذا على حجمه في نهاية العام الماضي بحوالي 12 مليار فرنك.

وعلى الرغم من إنتعاش بعض الأعمال المالية والاستثمارية، لا تتوقع مجموعة "يو.بي.إس" حصادا إجماليا لكامل العام، أفضل بكثير من حصاد العام الماضي، حينما حققت المجموعة أرباحا صافية قاربت خمسة مليارات فرنك سويسري، مقابل سبعة مليارات وثمانية أعشار المليار لعام ألفين.

وقد فاجأ البيان عالم المال والأعمال بالإعلان عن استقالة ماركوس غرانتسيول من رئاسة المجلس الإداري لفرع "يو.بي.إس فاربورغ". وتقول صحيفة "فاينانشال تايمز اللندنية": إن مارسيل أوبسيل رئيس المجلس الإداري لل "يو.بي.إس" يخسر باستقالة غرانتسيول، أعند المنافسين له في المجلس.

وحسب آخر التقارير فقد تلقى ماركوس غرانتسيول الذي شغل المناصب الرفيعة قبل ذلك في هيئة البنوك السويسرية والبنك الوطني السويسري وجامعة زيوريخ، دعوة للانضمام إلى هيئة مدراء مجموعة "زيوريخ فاينانشال سيرفيسيس" للتأمينات والاستثمارات.

وفي ردود الفعل الأولى على البيان، خاصة على الأرباح التي فارقت توقعات المحللين، سجل سهم "يو.بي.إس" في بورصة "فيرت ـ إكس" اللندنية زيادة بحدود % 2،5 في المائة، اعترافا بصموده في الظروف الصعبة.

سويس انفو مع الوكالات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك