محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أطفال يمنيون يشتبه بإصابتهم بالكوليرا يتلقون العلاج في مستشفى السبعين في صنعاء يوم 13 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

حضت الأمم المتحدة الخميس المجتمع الدولي على توفير التمويل اللازم لمواجهة تفشي وباء الكوليرا وخطر المجاعة في اليمن، محذرة من أن انتشار الكوليرا يفاقم خطر المجاعة.

وقال جيمي ماكغولدريك، منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، خلال مؤتمر صحافي في عمان ان "تفشي الكوليرا في اليمن يضعف المناعة لدى الافراد بما يفاقم خطر المجاعة، لذا فان خطر المجاعة مرجح بشكل أكبر مع نهاية العام".

وحض المجتمع الدولي على توفير الدعم للمنظمات الانسانية مؤكدا "نحتاج الى الموارد، نحتاج المال ونحتاج ذلك الآن لمواجهة المجاعة ومواجهة الكوليرا"، داعيا الى "التحرك فورا الآن".

واوضح المسؤول الأممي ان "هناك أكثر من 130 ألف حالة يشتبه باصابتها بالكوليرا، فيما تجاوز عدد الوفيات بهذا المرض 970 حالة وفاة" خلال أسابيع فقط، مضيفا ان "50% من حالات الإصابة والوفيات من الأطفال والنساء".

أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة الاربعاء ان نحو 30 % فقط من المساعدات التي تعهدت دول بتقديمها لليمن في 2017، جرى تسليمها، في وقت يواجه البلد الفقير الغارق في نزاع مسلح خطر المجاعة ووباء الكوليرا.

وبلغت التعهدات الدولية لليمن في نيسان/ابريل 1,1 مليار دولار على ان تقدم في سنة 2017.

وتحذر الامم المتحدة من ان 17 مليون شخص او ثلثي السكان يواجهون خطرا شديدا من التعرض للمجاعة هذا العام. كما ان الكوليرا تهدد حياة 124 الف شخص.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعاً دامياً بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي الحوثيين في أيلول/سبتمبر من ذات العام. وشهد النزاع تصعيداً مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكّن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب