محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ايرانيون يجلسون أمام منازلهم المدمرة في بلدة كويك بعد الزلزال الذي ضرب غرب ايران في 15 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

أسفر الزلزال الذي ضرب غرب ايران مساء الأحد عن مقتل 436 شخصا، وفق حصيلة رسمية جديدة اعلنها التلفزيون الرسمي، فيما كانت حصيلة سابقة قد تحدثت عن 433 قتيلا.

وأفادت وسائل إعلامية ايرانية نقلا عن مصادر رسمية مختلفة أن عدد الجرحى نتيجة الكارثة يتراوح بين 7700 و9400.

وسقط جميع الضحايا في محافظة كرمنشاه الحدودية مع العراق حيث أدى الزلزال الى مقتل ثمانية أشخاص.

وأفادت وكالة الانباء الطالبية (ايسنا) بأن السلطات المحلية أعلنت ان كل المدارس في المحافظة ستغلق أبوابها بدءا من الإثنين وستعيد فتحها السبت، وهو اليوم الأول في الأسبوع في ايران، باستثناء المدارس في مدن سربل ذهاب وقصر شيرين وثلاث باباجاني، الأكثر تضررا جراء الهزة الأرضية.

وفي المحصلة، دُمر أو تضرر حوالى 30 ألف منزل، وفق التقديرات المحلية في وقت يواجه عشرات آلاف الأشخاص احتمال العيش خارج منازلهم.

ونُصبت 51 ألف خيمة في المناطق المنكوبة مخصصة للإقامة الطارئة، حسب ما ذكرت وكالة الانباء الرسمية الايرانية "ارنا".

وفيما تتضاعف المبادرات الشعبية في البلاد لاستكمال مساعي الطوارئ التي تقدمها السلطات، أطلق المتحدث باسم خلية الازمة التي أنشأتها الحكومة بهنام سعيدي عبر التلفزيون الرسمي نداءً من اجل تقديم أغطية بلاستيكية.

ونظرًا الى توقّع الأرصاد الجوية هطول أمطار في الأيام المقبلة في المناطق المنكوبة، أبدى سعيدي خشيته من أن تكون الخيم غير كافية لحماية العائلات من المطر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب