محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها القوة الجوية العراقية في 19 نيسان/ابريل تظهر مقاتلة اف-16 في مكان لم يحدد في العراق.

(afp_tickers)

شن الطيران العراقي الخميس ضربات جوية "مميتة" ضد مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية داخل الاراضي السورية، حسبما افاد بيان للحكومة العراقية.

وافاد البيان الصادر عن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي "نفذت قواتنا الجوية البطلة الخميس ضربات جوية مميتة ضد مواقع عصابات داعش الارهابية في سوريا من جهة حدود العراق".

واضاف ان الغارات كانت "لوجود خطر من هذه العصابات على الاراضي العراقية (...) وتدل على زيادة قدرات قواتنا المسلحة الباسلة في ملاحقة الارهاب والقضاء عليه".

وشدد على ان القوات العراقية انقذت "الكثير من الأرواح واحبطت خطط داعش"، مضيفا ان "هذه الضربات ستساعد في تسريع القضاء على عصابات داعش في المنطقة بعد ان قضينا عليها عسكريا في العراق".

ووزعت القوة مقطعا مقتضبا لسرب طائرات من طراز "اف 16" التي شنت الغارة.

وتابع البيان ان القيادة العراقية للعمليات المشتركة خططت للعملية بدعم من التحالف الدولي.

وفي وقت لاحق، اكد التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية بقيادة واشنطن الغارة مشيرا الى انها وقعت في بلدة حجين في منطقة دير الزور بشرق سوريا على بعد نحو 50 كلم من الحدود.

وصرح الجنرال روبرت ب. سوفج الرجل الثاني في عمليات التحالف ان الغارات تثبت "قدرات القوات العراقية (...) على ضمان الامن الداخلي للبلاد".

وهذه ليست المرة الاولى التي يقوم بها الطيران العراقي بقصف مواقع الجهاديين داخل الاراضي السورية، فقد اعلنت بغداد في شباط/فبراير 2017 تنفيذ عمليات مماثلة.

وكانت الحكومة العراقية اعلنت في كانون الاول/ديسمبر 2017 "نهاية الحرب" ضد مسلحي تنظيم الدولة بعد اعلان "النصر" عقب استعادة آخر مدينة كانوا يحتلونها.

لكن بحسب خبراء لا يزال مسلحون اسلاميون متطرفون كامنين على طول الحدود القابلة للاختراق بين العراق وسوريا وفي مخابىء داخل مناطق واسعة من الصحراء العراقية.

ع ك /نات/اع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب