محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون من حركة الشباب في الصومال

(afp_tickers)

ذكر جهاز الامن الصومالي الاثنين انه شن غارة ليلية على اهداف رئيسية داخل بلدة تسيطر عليها حركة الشباب الاسلامية جنوب الصومال واستهدفت قادة "كبارا" في الحركة.

وصرح محمد يوسف عثمان المتحدث باسم جهاز الامن الداخلي ان عناصر من جهاز الاستخبارات والامن القومي المدرب اميركيا، شن هجوما داخل بلدة باردير معقل حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في منطقة جيدو.

واضاف ان "قوات الامن المدربة تدريبا خاصا شنت هجوما منسقا على اهداف رئيسية داخل منطقة باردير وعادت الى قواعدها سالمة بعد العملية".

وقال عثمان ان الغارة استهدفت مركزا للشرطة ومقر مقاتلي وقادة الشباب.

وقال جهاز الاستخبارات والامن القومي ان "قواتنا استهدفت اجتماعا لكبار قادة الشباب. واشارت المعلومات الاستخباراتية التي حصلنا عليها الى ان الاجتماع كان يهدف للتخطيط لمزيد من الهجمات في الصومال وكينيا".

وذكرت مصادر الجهاز ان قائدا في حركة الشباب يعرف باسم يوسف حجي قتل في العملية، وان العمل لا يزال جاريا على تاكيد ما اذا كان قادة كبار في حركة الشباب من بينهم رئيس الاستخبارات مهاد كراتي ومهندس مجزرة جامعة كينيا محمد محمود -- المعروفان باسم دوليادين وكانو -- كانوا في المبنى وقت الغارة.

وذكر شهود عيان في باردير انهم سمعوا اصوات انفجارات مدوية خلال الليل.

واستهدفت الطائرات الاميركية بدون طيار وقتلت عددا من قادة حركة الشباب خلال الاشهر الماضية من بينهم امير الحركة احمد عبدي غودان في ايلول/سبتمبر 2014، الا ان القيام بعمليات داخل المناطق التي تسيطر عليها حركة الشباب يعد امرا غير معتاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب