محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الحرس الثوري الايراني خلال عرض في طهران

(afp_tickers)

اعلن المتحدث باسم الحكومة الايرانية محمد باقر نوبخت الثلاثاء ان بلاده ستضم الولايات المتحدة الى "معسكر ارهابيي" تنظيم الدولة الاسلامية في حال قررت تصنيف الحرس الثوري الايراني "جماعة ارهابية".

وقال نوبخت في مؤتمره الصحافي الاسبوعي أن "أية حكومة تتخذ مثل هذا الموقف تجاه الحرس الثوري سنصنفها في خانة ارهابيي داعش".

وأضاف أن الحرس "هو جهاز ثوري يدافع عن الشعب (الايراني) ويحارب الارهابيين".

وأفادت مصادر متطابقة وكالة فرانس برس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يعتبر أن ايران لا تحترم "روح" الاتفاق النووي الموقع مع القوى العظمى، سيعلن هذا الأسبوع أنه لا "يؤكد" التزام ايران بالاتفاق، معيدا الكرة الى ملعب الكونغرس.

وقالت بعض وسائل الإعلام الأميركية والأوروبية إن واشنطن قد تفرض عقوبات جديدة على الحرس الثوري الايراني وقد تدرجه على لائحة "المجموعات الارهابية".

وضاعف المسؤولون السياسيون والعسكريون الايرانيون منذ أيام، تحذيراتهم من اتخاذ مثل هذا الاجراء. وظهر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الإثنين الى جانب قائد الحرس الثوري الايراني الجنرال محمد علي جعفري لتحذير واشنطن.

وصرّح ظريف "الأميركيون سيعزلون أنفسهم (اذا اتخذوا) مثل هذا الاجراء وسيزداد كره الايرانيين لهم"، محذرا من "ردّ قاس" لايران.

وقال جعفري "على ترامب أن يكون واثقا أن الحرس الثوري الايراني والحكومة موحّدان (...) تختلف اللهجة الدبلوماسية عن اللهجة العسكرية لكن الهدف يبقى نفسه".

وكان جعفري قد صعّد لهجته الاحد عندما قال "اذا تأكدت المعلومات حول مثل هذه الحماقة (...) سيعتبر الحرس الثوري الجيش الأميركي في المعسكر نفسه مع الارهابيين"، وسيترتب على واشنطن "نقل قواعدها العسكرية الى مسافة تبلغ ألفي كيلومتر عن الصواريخ الايرانية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب