أ ف ب عربي ودولي

يعملان على ازالة اضرار خلّفها تفجير انتحاري في حي الكرادة في بغداد في 30 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

قتل ثمانية اشخاص على الاقل ليل الاثنين في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري امام متجر لبيع المثلجات في حي الكرادة بوسط بغداد، كما افاد مسؤولون امنيون فجر الثلاثاء.

وقال المسؤولون لوكالة فرانس برس ان التفجير الذي وقع في ثالث ايام شهر رمضان اسفر كذلك عن اصابة 30 شخصا آخرين بجروح.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء، مؤكدا في نبأ اوردته وكالة اعماق الناطقة باسمه ان التفجير استهدف "تجمعا للشيعة".

وأظهرت صور ومشاهد فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الانفجار لحظة وقوعه والحريق الذي اعقبة والدمار الكبير الذي خلفه امام "مثلجات الفقمة" حيث غطى الركام الطاولات والكراسي المترامية امام المتجر الشهير والذي يقصده كثيرون ولا سيما بعد الافطار في هذا الطقس الحار.

واظهرت احدى الصور اكواب المثلجات مرمية على الارض وسط بقع من الدماء.

وندد بالهجوم بريت ماكغورك المبعوث الاميركي الخاص لدى التحالف الدولي لمحاربة الجهاديين في سوريا والعراق، معربا عن تضامنه مع الشعب العرالقي.

وقال ماكغورك في تغريدة على تويتر ان "ارهابيي تنظيم الدولة الاسلامية استهدفوا هذا السماء اطفالا وعائلات كانوا يمضون وقتا سعيدا لدى بائع مثلجات. تحت ندعم العراق في مواجهة الشر".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي