محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المرشح الخاسر في انتخابات ليبيريا، نائب الرئيس جوزيف بواكاي يعلن اقراره بفوز جورج ويا بالرئاسة في مقر حزبه بوسط مونروفيا، 29 ك1/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

وجه نائب الرئيس المنتهية ولايته في ليبيريا جوزيف بواكاي الجمعة التهاني الى خصمه، السناتور ونجم كرة القدم السابق جورج ويا بفوزه بالرئاسة، ما يفسح المجال لانتقال سلمي في بلد طبع تاريخه بالحروب الاهلية.

وصرح بواكاي ظهرا في رسالة رسمية الى الامة "ان محبتي لهذا البلد أكبر من رغبتي في تولي الرئاسة. ولذلك اتصلت قبل قليل بجورج ويا لتهنئته بفوزه في الاستحقاق الرئاسي".

وتابع محاطا بابرز قادة حزبه وانصاره من مقره بوسط مونروفيا "احترم إرادة الشعب وفق ما أعلنتها اللجنة الانتخابية الوطنية".

وفاز بواكاي ب38,5% من الاصوات مقابل 61,5% لويا في الدورة الثانية.

واكد رفض "جميع محاولات فرض المعاناة والبلبلة"، مضيفا "لن يستخدم اسمي ذريعة لأي قطرة دم في هذا البلد" الذي شهد حروبا اهلية اسفرت عن مقتل 250 الف شخص بين 1989 و2003.

وبعدما كان اول لاعب افريقي يحرز جائزة الكرة الذهبية المرموقة عام 1995، فاز ويا برئاسة ليبيريا في منصب سيتولاه رسميا في 22 كانون الثاني/يناير المقبل خلفا لإيلين جونسون سيرليف.

وستكون هذه أول عملية انتقال ديموقراطية منذ اكثر من سبعين عاما في البلد الناطق بالانكليزية في غرب افريقيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب