محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية ديوسدادو كابيلو في 2013

(afp_tickers)

التقى رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية ديوسدادو كابيلو السبت في هايتي دبلوماسيا اميركيا في اطار عملية التقارب بين كراكاس وواشنطن كما اعلنت الجمعية الوطنية.

واوضحت الجمعية الوطنية في بيان ان كابيلو الذي كانت ترافقه وزيرو الخارجية ديلسي رودريغيز اجتمع مع توماس شانون المستشار في وزارة الخارجية الاميركية.

ونقل البيان عن كابيلو الذي يعتبر الرجل الثاني في التيار المناصر للرئيس الفنزويلي المتوفي هوغو تشافيز، قوله ان اللقاء "يهدف الى تطبيع العلاقات الدبلوماسية في اطار احترام القانون الدولي والسيادة وحق الشعوب في تقرير مصيرها".

واضاف ان اللقاء "يشكل خطوة هامة نحو اعادة كاملة للعلاقات بين البلدين".

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال ان ديوسدادو كابيلو يعرف توماس شانون منذ توليه منصب وزير الخارجية بين 2006 و2013. وهو عسكري سابق رافق هوغو تشافيز في انقلابه في العام 1992 واتهمته الولايات المتحدة بانه "حول فنزويلا الى مركز لتهريب الكوكايين وتبييض الاموال".

ولم تعد فنزويلا والولايات المتحدة تتمثلان بسفيرين منذ 2010. وشهدت علاقاتهما الصعبة مرحلة توتر جديدة في اذار/مارس الماضي عندما فرض الرئيس الاميركي باراك اوباما عقوبات على سبعة موظفين في الحكومة الفنزويلية في مرسوم اعتبر ان فنزويلا تشكل "خطرا" على الولايات المتحدة.

ثم استؤنفت العلاقات في قمة الاميركيتين في نيسان/أبريل حيث شوهد اوباما يتبادل الحديث مع نظيره الفنزويلي.

وكان اوباما اوضح انه ليس "في مصلحة الولايات المتحدة تهديد فنزويلا بل دعم الديمقراطية والاستقرار والازدهار في فنزويلا وفي المنطقة".

ورد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو انذاك "ان يدي ممدودة لحل المشكلات" بين الولايات المتحدة وفنزويلا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب