محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها الرئاسة الايرانية للرئيس حسن روحاني في 13 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

ندد الرئيس الايراني حسن روحاني الجمعة بما اعتبر انها "اهانات" و"اتهامات لا اساس لها" تظهر كيف ان الولايات المتحدة "وحيدة ضد ايران"، وذلك ردا منه على "الاستراتيجية" الاميركية الجديدة تجاه بلاده وتلويح الرئيس الاميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي.

وقال روحاني في خطاب متلفز بعيد خطاب جديد للرئيس الاميركي دونالد ترامب اعلن فيه استراتيجية جديدة ضد ايران "اليوم، ترفض الولايات المتحدة الاتفاق النووي اكثر من اي وقت مضى وهي ضد الشعب الايراني اكثر من اي وقت مضى".

وشدد روحاني على رد الفعل السريع للدول الاوروبية التي اعلنت تأييدها للاتفاق النووي.

واعلن ترامب في خطابه انه "لن يقرّ" بأنّ طهران تحترم تعهداتها في الاتفاق النووي الموقع في تموز/يوليو 2015 بين ايران والدول الست (المانيا، الصين، الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا وروسيا)، على الرغم من تأكيد الوكالة الدولية للطاقة الذرية المكلفة مراقبة تنفيذ الاتفاق، ان ايران ملتزمة به.

واعلن ترامب عن عقوبات "قاسية" جديدة ضد الحرس الثوري الايراني المتهم بـ"دعم الارهاب"، ملوحا بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

وقال روحاني ان الرئيس الاميركي "لم يقرأ القانون الدولي" متسائلا "هل يستطيع رئيس بمفرده الغاء اتفاق دولي ومتعدد الاطراف؟. يبدو انه يجهل ان هذا الاتفاق ليس اتفاقا ثنائيا بين ايران والولايات المتحدة".

واعتبر ان "تصريحات (ترامب) هي مجموعة من الاهانات والاتهامات التي لا اساس لها"، ردا على اتهام ترامب للنظام الايراني بانه "ديكتاتوري".

وكرر روحاني ان "الاتفاق النووي لا يقبل التغيير، لا يمكن ان نضيف اليه بندا او ملاحظة. ما دامت مصالحنا تفرض ذلك، سنبقى (نلتزم) الاتفاق النووي وسنتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية. لكن اذا لم تراع مصالحنا يوما ما فلن نتردد لحظة واحدة وسنرد".

وسمح الاتفاق النووي الموقع في 2015 بتعليق العقوبات الاقتصادية الدولية المفروضة على ايران مقابل تعهد طهران عدم السعي لامتلاك قنبلة نووية.

وفي تصريح رسمي نشرته على موقعها الالكتروني اكدت وزارة الخارجية الايرانية ان "(عناصر) الحرس الثوري هم ابطال قوميون وكل خطأ (بحقهم) من قبل الحكومة او الكونغرس الاميركي سيثير غضب وكراهية الشعب الايراني وردة فعل سيندمون عليها. الرئيس الاميركي يتحمل وحده مسؤولية عمل خطير كهذا".

واضافت الوزارة "الجمهورية الاسلامية في ايران لن تكون اول من يخرج من الاتفاق النووي ولكن اذا لم تُحترم حقوق ايران ومصالحها في اطار الاتفاق ستضع حدا لتعهداتها كافة وستعاود انشطتها النووية السلمية بدون اي حدود".

وكان ترامب هدد انه يمكنه بصفته رئيسا الغاء مشاركة بلاده في الاتفاق "في أي وقت".

- عدم الوثوق مطلقا بالولايات المتحدة -

وندد روحاني باستخدام ترامب مصطلح "الخليج العربي" في خطابه.

واعرب العديد من الايرانيين عن استيائهم من خطاب ترامب واستخدامه مصطلح "الخليج العربي"، في حين نشطت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي الايرانية تدعو الى عدم الوثوق مطلقا بالولايات المتحدة.

واعتبرت شاهين دوخت ملاوردي مستشارة الرئيس الايراني على تويتر ان خطاب ترامب "يسلط الضوء على الماضي الاميركي الدامي بالاجتياح، والانتشار العسكري وزعزعة استقرار الشرق الاوسط".

بدورها كتبت معصومة ابتكار نائبة الرئيس الايراني لشؤون المرأة والعائلة "ايران ستقاوم الهيمنة موحدة"، مرفقة تغريدتها بصورة اعلام ايرانية.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية الايرانية عن المتحدث باسم الجيش الايراني مسعود جزايري ان القوات المسلحة الايرانية "ستتابع بتصميم اكبر من اي وقت مضى مسار تطوير قدراتها الدفاعية وتعزيزها".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب