محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

معدات من منظومة ثاد الاميركية المضادة للصواريخ في ملعب سابق للغولف في سيونغجو في جنوب كوريا الجنوبية في 26 نيسان/أبريل 2017

(afp_tickers)

عقد وزيرا الدفاع الصيني والكوري الجنوبي الثلاثاء لقاءً هو الأول بينهما منذ عامين وذلك على هامش منتدى حول الأمن في الفيليبين، كما نقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.

ويأتي اللقاء في وقت يشوب فيه التوتر العلاقات الثنائية بين البلدين، اذ تعارض الصين نشر كوريا الجنوبية لمنظومة دفاع صاروخية أميركية على اراضيها، بالرغم من ان البلدين يتطلعان ايضا للمساعدة في نزع فتيل أزمة كوريا الشمالية النووية.

ولم تصدر عن اي من الطرفين تفاصيل حول اللقاء بين وزير دفاع كوريا الجنوبية سونغ يونغ-مو ونظيره الصيني تشانغ وانكوان على هامش منتدى تستضيفه رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

لكن وكالة يونهاب قالت ان اللقاء استمر نصف ساعة وزاد من امكانية تطلع البلدين الى اصلاح علاقتهما بعد نشر سيول لمنظومة "ثاد" الصاروخية الأميركية.

وتصر سيول على أنها تحتاج الى هذه المنظومة لحمايتها من تهديدات كوريا الشمالية، لكن الصين ترى فيها ايضا تهديدا لأمنها.

وأعلنت كوريا الجنوبية في أيلول/سبتمبر الفائت انها ستنشر المزيد من بطاريات "ثاد" بعد التجربة النووية السادسة لكوريا الشمالية وسلسلة من عمليات اطلاق الصواريخ البالستية التي أثارت قلقا دوليا.

وتوجد حاليا منظومتا "ثاد" عاملتان في كوريا الشمالية، ومنذ العام الماضي اتخذت الصين التي تعتبر شريكا تجاريا رئيسيا لكوريا الجنوبية اجراءات عقابية بحق شركات كورية جنوبية، وهو ما اعتبرته سيول ردا اقتصاديا بشكل غير رسمي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب