محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في غوتبورغ في 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

اعرب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة عن استعداده "للحوار" مع إيران التي اتهمت باريس بانها "منحازة" بعد الانتقادات التي تحدثت فيها باريس عن "محاولات الهيمنة" الإيرانية في الشرق الاوسط.

وقال ماكرون في غوتنبرغ السويدية ان "رد الفعل الايراني اساء تقدير الموقف الفرنسي"، مضيفا ان "الجميع" لديهم "مصلحة في السعي الى الهدوء".

يأتي تصريح الرئيس الفرنسي بعد ان اتهمت ايران باريس بانها "منحازة" بعد الانتقادات التي وجهها وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان لايران بشأن "محاولات الهيمنة" الإيرانية في الشرق الاوسط.

وقال ماكرون ان فرنسا تتمسك بخط (...) يتمثل ببناء السلام، وعدم التدخل في اية نزاعات محلية او اقليمية، وعدم الوقوف مع فريق ضد آخر، في وقت يريد كثر استدراج القوى الغربية الى مواجهة تزداد حدة بين السنة والشيعة".

وتابع الرئيس الفرنسي ان "دور فرنسا هو بالتحدث مع الجميع"، مشددا على ان "الجميع" لديهم "مصلحة في السعي الى الهدوء".

واضاف ماكرون الذي اعلن انه ينوي زيارة ايران في 2018 "نتمنى ان تتبع ايران استراتيجية في المنطقة أقل هجومية وان تتمكن من توضيح سياستها (الصاروخية) البالستية التي يبدو انها لا تخضع لضوابط".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب