أ ف ب عربي ودولي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة في 2 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

اعلنت مصر الاثنين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بسبب "المسلك المعادي لمصر" من قبل الدوحة ودعمها "للتنظيمات الإرهابية" وخصوصا جماعة الاخوان المسلمين، وذلك بعيد اعلانات مماثلة صدرت عن السعودية والامارات والبحرين.

وقالت الخارجية المصرية في بيان ان القاهرة "قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر في ظل إصرار الحكم القطري على اتخاذ مسلك معاد لمصر"، واغلاق حدودها "الجوية والبحرية امام كل وسائل النقل القطرية".

ويسود العلاقات بين القاهرة والدوحة توتر شديد منذ ان اقصى الجيش المصري الرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013.

وكانت قطر من ابرز داعمي مرسي ودانت اقصاءه من قبل القائد السابق للجيش الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي. كما دانت الامارة النفطية الغنية مرات عدة القمع الذي تمارسه السلطات المصرية ضد مؤيدي مرسي.

واكدت الخارجية المصرية في البيان "فشل كافة المحاولات لإثنائه (قطر) عن دعم التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم الإخوان الإرهابي" الذي ينتمي اليه مرسي.

ويتهم البيان قطر "بإيواء قيادات" جماعة الاخوان المسلمين "الصادر بحقهم أحكام قضائية فى عمليات إرهابية استهدفت أمن وسلامة مصر".

كما يتهم الدوحة "بالترويج لفكر تنظيم القاعدة وداعش ودعم العمليات الإرهابية فى سيناء (...) وإلاصرار على التدخل فى الشؤون الداخلية لمصر ودول المنطقة بصورة تهدد الأمن القومى العربي وتعزز من بذور الفتنة والانقسام داخل المجتمعات العربية".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي