محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قتل أربعة اشخاص وأصيب سبعة آخرون بينهم مرشحة للانتخابات في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مساء السبت مقرا حزبيا في بلدة هيت، في محافظة الانبار غرب البلاد، وفق ما اكد مسؤولون عراقيون.

وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية في بيان تبنيه للاعتداء.

وقال اللواء الركن قاسم المحمدي قائد عمليات الجزيرة والبادية في محافظة الانبار، لفرانس برس ان "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا تسلل الى مقر حزب الحل وفجر نفسه خلال تجمع بحضور المرشحة زينب عبد الحميد الهيتي، ما اسفر عن مقتل ثلاثة من الحراس واصابة سبعة اخرين".

وصباح الاحد، توفي أحد الجرحى، وفقا لمسؤول محلي وشهود.

واكد مصدر طبي في مستشفى هيت حصيلة الضحايا واصابة المرشحة الهيتي بجروح طفيفة وتلقيها العلاج.

ويستعد حزب الحل، أحد أبرز الاحزاب في محافظة الانبار بزعامة جمال الكربولي لخوض الانتخابات التشريعية المقررة في ايار/مايو المقبل.

وبادرت قوات الامن مباشرة بتنفيذ عملية امنية واسعة في هيت، وفقا لمصادر امنية.

ورغم اعلان السلطات العراقية النصر الكامل على تنظيم الدولة الاسلامية نهاية العام الماضي، ما زال هناك تواجد للجهاديين في مناطق متفرقة بينها الانبار التي تشترك بحدود مع سوريا والاردن والسعودية.

وستجري الانتخابات المقررة في 12 ايار/مايو في ظل استقرار أمني كبير بعد تراجع اعمال العنف خلال الاشهر الماضية في عموم البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب