محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قريبات لعمال هنود خطفوا في العراق في 2014 يحملن صورا لهم خلال تجمع في امريستار (الهند) في 28 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

وصل الاثنين رفات 38 عامل بناء هندي خطفوا وقتلوا بايدي عناصر تنظيم الدولة الاسلامية في العراق في 2014، إلى بلادهم بعد أربع سنوات من خطفهم.

وانتظرت الأسر الهندية المكلومة، التي ابلغهم مسؤولون حكوميون لسنين أن ذويهم احياء، في مطار في ولاية بنجاب بشمال غرب الهند لتسلم الجثامين التي وصلت من بغداد.

وغالبية هؤلاء العمال من أسر فقيرة في ولاية بنجاب. وكانوا يعملون لحساب شركة إنشاءات في الموصل عندما تعرضوا للخطف في حزيران/يونيو 2014 مع سيطرة التنظيم الجهادي على مساحات واسعة من اراضي العراق واستيلائه على الموصل.

والشهر الفائت، أبلغت سوشما سواراج وزيرة الخارجية الهندية البرلمان أنه تم العثور على رفاتهم في مقبرة جماعية في قرية بادوش شمال غرب الموصل (شمال العراق).

ولم يعرف تحديدا متى قُتل العمال في العراق.

واثبتت تجارب الحمض الريبي النووي هوية 38 من الرفات الـ39.

ولم تتلق الحكومة الهندية أي مطالب بدفع فدية او اتصالا مباشرا من الخاطفين، بحسب ما أكدت الوزيرة سواراج الشهر الفائت.

واصر المسؤولون الهنود على ان مواطنيهم المخطوفين لا يزالون على قيد الحياة حتى اثبات العكس، ما حمل ذوي الضحايا على اتهام الحكومة باخفاء الحقيقة عنهم.

لكن الوزيرة سواراج تنفي أن تكون الحكومة اعطت ذوي الضحايا أي أمل كاذب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب