Navigation

الاتحاد الاوروبي: من السابق لاوانه الاعتراف بدولة فلسطينية

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 نوفمبر 2009 - 16:52 يوليو,

بروكسل (رويترز) - قال وزير الخارجية السويدي كارل بيلت إن وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي سيناقشون مساندة الفلسطينيين في اجتماع يوم الثلاثاء لكنه أضاف أن من السابق لاوانه مناقشة الاعتراف بدولة فلسطينية.
وسئل بيلت الذي ترأس بلاده الاتحاد الاوروبي حاليا ان كان الاتحاد الاوروبي قد يعترف بدولة فلسطينية مستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة عاصمتها القدس الشرقية فرد قائلا "لا أعتقد أننا بلغنا هذه المرحلة بعد.
"امل أن نكون في موقف يسمح لنا بالاعتراف بدولة فلسطينية ولكن يجب أن توجد تلك الدولة أولا. لذا أعتقد أن ذلك الحديث سابق لاوانه بعض الشيء... سنكون مستعدين للاعتراف بدولة فلسطينية ولكن الظروف ليست مهيأة لذلك حتى الان."
وأعلن مسؤولون فلسطينيون يوم الاحد انهم يعتزمون الذهاب الى مجلس الامن في مسعى لنيل تأييد دولي لاقامة دولة مستقلة بسبب عدم تحقيق تقدم في محادثات السلام.
وقال محمد اشتية الوزير في الحكومة الفلسطينية لرويترز ان المبادرة تهدف الى اجبار مجلس الامن على رسم حدود الدولة التي يريد الفلسطينيون انشاءها ووضع عبء انهاء الاحتلال الاسرائيلي على عاتق الامم المتحدة.
واضاف "نحن لا نريد ان نعلن دولة تحت الاحتلال من جانب واحد" موضحا تحركا دفع اسرائيل والقوى الكبرى الى التحذير من الاقدام على عمل منفرد.
وفي ردها على الخطة الفلسطينية التي طرحت الاسبوع الماضي هددت اسرائيل باتخاذ اجراءات مضادة قد تشمل ضم مزيد من أراضي الضفة الغربية المحتلة اذا اعلن الفلسطينيون دولة دون التوصل الى اتفاق سلام.
وقال خافيير سولانا منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي الذي دعا مرارا لاستئناف المحادثات بين اسرائيل والفلسطينيين ان من السابق لاوانه مناقشة الدولة الفلسطينية.
وأضاف للصحفيين في بروكسل "يجب أن يأخذ الامر وقته وأن يتم بهدوء وفي اللحظة المناسبة.. لا أعتقد أن اليوم مناسب للحديث عن ذلك."
وذكر بيلت ان الوزراء سيناقشون طرق اظهار تأييدهم للفلسطينيين. وسئل ان كان يعتقد أن الخطوة الفلسطينية هي نتيجة لليأس بعد توقف محادثات السلام على مدى عام كامل فحث على التزام الهدوء.
وقال "لن أسمي ذلك يأسا. ولكن من الواضح أنه عمل تولد نتيجة وضع شديد الصعوبة حيث لا يرون أي طريق للامام. يمكنني تفهم ذلك."
وقال دبلوماسي أوروبي كبير أن الفلسطينيين تحدثوا مع مسؤولين من الاتحاد الاوروبي في القدس والتقوا مع رؤساء البعثات ولكنهم لم يتقدموا بطلب رسمي للاعتراف بدولة فلسطينية.
وفي بيان صدر يوم الاثنين أكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن الفلسطينيين سيسعون لاستصدار "قرار بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشريف" ولكن الفكرة قوبلت بالرفض من مسؤولين أمريكيين يزورون الشرق الاوسط.
وقال تيد كوفمان عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي "سيولد ( الاعلان) ميتا... انه اهدار للوقت."
(شارك في التغطية دوجلاس هاميلتون في القدس وعلي صوافطة وتوم بيري في رام الله)
من جوستينا بولاك

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.