Navigation

المعارضة الاسرائيلية منزعجة لتعثر عملية السلام

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 نوفمبر 2009 - 19:37 يوليو,

القدس (رويترز) - عبر أكبر حزب معارض في اسرائيل عن انزعاجه للجمود الدبلوماسي الذي طال أمده لكنه حث الفلسطينيين على استئناف المحادثات دون شروط بدلا من اللجوء الى تحركات احادية "بالغة الخطورة".
وقال زئيف بويم النائب في البرلمان عن حزب كديما لرويترز في مقابلة بشأن اقتراح فلسطيني بالسعي الى اعتراف في الامم المتحدة بدولة دون التوصل الى اتفاق مع اسرائيل "يتعين علينا ان نستأنف محادثات السلام وهذه هي القضية."
ورفض بويم الوزير السابق بالحكومة الاسرائيلية وعضو لجنة الدفاع بالكنيست (البرلمان) الفكرة الفلسطينية ووصفها بأنها "تعبير عن الاحباط" لغياب محادثات السلام منذ ديسمبر كانون الاول قائلا انه لا يتوقع ان يفوز الاقتراح بتأييد العالم.
وقالت تسيبي ليفني زعيمة حزب كديما ووزيرة الخارجية السابقة لمؤيدي الحزب يوم الاثنين ان "ما يحدث الان بالغ الخطورة".
وقالت ليفني "يقول الجميع انه لا يوجد شريك على الجانب الاخر ويهدد الاخر بتحركات احادية" مضيفة انها تشعر بالقلق من ان هذه التطورات "يمكن ان تسبب تدهورا في المنطقة".
وتتفق اراء حزب كديما الى حد كبير مع اراء بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي الذي قال انه يعارض الخطة الفلسطينية لاعلان دولة من جانب واحد.
ولمحت اسرائيل الى انها قد تضم بعض المستوطنات التي اقامتها في الضفة الغربية المحتلة أو توقع عقوبات اقتصادية اذا اتخذ الفلسطينيون خطوة من جانب واحد.
وقال بويم الذي كان يتحدث يوم الاثنين ان اللوم يقع على الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكثر من نتنياهو في تعثر محادثات السلام بسبب اصراره على التجميد الكامل للبناء في المستوطنات رغم ان اسرائيل قامت ببناء مستوطنات على مدى سنوات اثناء محادثات السلام.
ويقول الفلسطينيون ان نمو المستوطنات المستمر يدمر امالهم في قيام دولة قابلة للبقاء.
وقال بويم "انهم يستخدمون الازدواجية في الحديث" منتقدا الفلسطينيين لتأييدهم نداءات تدعو لمقاطعة اسرائيل تجاريا واكاديميا.
وأضاف بويم "لا يمكنكم الحديث بشأن السلام من ناحية ثم تتحركون ضد اسرائيل في كل ساحة دولية."
من الين فيشر ايلان

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.