محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

واشنطن (رويترز) - طلب محامو مواطن كويتي محتجز في السجن الامريكي بخليج جوانتانامو في كوبا القاضية التي أمرت بالافراج عنه باجبار ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما على تنفيذ اخلاء سبيل موكلهم.
وفي الشهر الماضي أمرت قاضية امريكية باطلاق سراح فؤاد الربيعة وهو مهندس بالخطوط الجوية الكويتية وانتقدت بشدة الحكومة الامريكية لتمسكها باعترافات انتزعت منه بالاكراه لتبرير احتجازها له الى أجل غير مسمى.
والربيعة متهم بتقديم أموال لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن خلال رحلة في يوليو تموز 2001 الى افغانستان ومساعدة مقاتلي طالبان في منطقة جبال تورا بورا خلال رحلة اخرى في اكتوبر تشرين الاول من نفس العام.
ويقول محاموه انها مسألة تتعلق بخطأ في تحديد الهوية وان الربيعة كان في افغانستان في اكتوبر تشرين الاول لتنسيق عمليات تسليم مساعدات اغاثة للاجئين مقدمة من ايران.
والربيعة محتجز في جوانتانامو منذ قرابة ثمانية اعوام.
واصدرت القاضية كولار كوتلي قرارا بالافراج عن الربيعة بعدما تبين انه تلقى تدريبا عسكريا لمدة اسبوعين فقط كان الزاميا في الكويت وان له سجل في الاعمال الخيرية دون ان يكون له اي صلة بالارهاب.
وطلب محامي الربيعة من القاضية توجيه تهمة ازدراء المحكمة لوزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس والاميرال توم كوبمان لعدم التزامهما بقرارها خاصة وانها امرت بالافراج عنه خلال 15 يوما.
وقال المحامون انه كان يتعين نقله الى الكويت عندما ارسل محتجز اخر الى الكويت من جوانتانامو في الاسبوع الماضي.
وقال محامي الدفاع ديفيد ساينامون في مذكرة للمحكمة ان مسؤولين امريكيين قالوا "انهم لن يفعوا شيئا للالتزام بقرار الافراج عن الربيعة حتى تجبرهم المحكمة على القيام بذلك."
ولم يتسن الوصول للمتحدث باسم وزارة العدل للتعليق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز