Navigation

التعليم

يقوم النظام التعليمي السويسري على مزج دقيق بين الصلاحيات على المستوى الفدرالي والكانتوني Keystone

أنظمة متعددة

هذا المحتوى تم نشره يوم 19 يوليو 2006 - 16:25 يوليو,

يؤكد الدستور الفدرالي عل حق التعليم والتمدرس الإجباري. لكن الكانتونات هي المسؤولة عن قطاع التعليم.

ومع أن سويسرا تتوفر عمليا على 26 نظاما تعليميا (وفقا لعدد الكانتونات)، إلا أن الناخبين أقروا يوم 21 مايو 2006 بضرورة إضفاء المزيد من الانسجام عليه لأن تعليما متشظيا بين 26 نظاما محليا مختلفا أضحى أمرا غير متلائم مع ضرورات العصر.

يبدأ معظم التلاميذ حياتهم الدراسية في سن السابعة، بعد قضاء عام أو اثنين في روضة الأطفال. غالبا ما يظلون في المدرسة 9 سنوات (التي يستغرقها التعليم الإجباري) قبل الالتحاق بالدراسة الثانوية والجامعية أو التكوين المهني.

بشكل عام، يـُسمح للكانتونات باتخاذ قراراتها المستقلة عندما يتعلق الأمر بهيكلة نظامها التعليمي، والمناهج الدراسية وتواريخ العطل المدرسية.

ويواجه النظام التعليمي السويسري انتقادين أساسيين: إذ ليس من السهل دائما الانتقال من نظام كانتون إلى أخر، كما أن اليوم الدراسي لا يتوافق دائما مع ساعات عمل الأمهات والآباء.

وطبقا للتحوير الدستوري الأخير، ستحتفظ الكانتونات باستقلاليتها، لكن عملية التنسيق والتقريب بين مختلف برامج التعليم والتكوين ستمر عبر "الندوة السويسرية لمدراء التعليم العمومي في الكانتونات"، مع إمكانية تدخل الكنفدرالية عندما تعجز الكانتونات عن التوصل إلى اتفاق فيما بينها.

إصلاحات

وفي السنوات الأخيرة، عززت نتائج الدراساتُ المقارنة الدولية، مثل "بيزا" - التي أظهرت في أكثر من مناسبة أن التلاميذ السويسريين أضعف بكثير من نظرائهم الأوروبيين في بعض المواد - الضغوط من أجل تغيير النظام التعليمي السويسري.

بعد فترة التعليم الإجباري، يختار التلاميذ عادة بين التكوين المهني الذي يعرض عليهم زهاء 400 اختصاص، أو الالتحاق بمُدرجات التعليم العالي.

وقد تم إنشاء سبع مدارس عليا متخصصة تسمح للطلبة باختصار المدة الفاصلة بين التكوين والالتحاق بسوق العمل.

وتتوفر سويسرا أيضا على معهدين تقنيين فدراليين عاليين مرموقين في كل من زيورخ ولوزان، وعلى 10 جامعات عريقة وحديثة موزعة في مختلف أنحاء البلاد. لكن تقليص الميزانيات المرصودة للتعليم التي تفرضها الإجراءات التقشفية أدى إلى اندماج العديد من الكليات، أو حتى التضحية ببعضها.

وتستمر حاليا عملية ملائمة تدريجية للنظام الجامعي السويسري مع النظام الأوروبي ليشمل شهادات "باشلور أوف آرتس" (BA) و"ماستر أوف آرتس" (MA) الأوروبيتين، وفقا لإعلان "بولونيا" (نسبة إلى المدينة الإيطالية).

يشار في الأخير إلى أن نصف الطلبة غير المتخرجين في سويسرا اليوم هم نساء.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.