Navigation

الصليب الأحمر يستعد للانسحاب الإسرائيلي من غزة

طفل فلسطيني أمام مكاتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر المُغلقة في مخيم خان يونس للاجئين جنوب قطاع غزة Keystone

بعد سلسلة اختطافات لموظفين أجانب من قبل رجال مسلحين، علقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر نشاطاتها الميدانية في قطاع غزة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 أغسطس 2005 - 08:38 يوليو,

في المقابل، تواصل اللجنة استعداداتها لمساعدة الفلسطينيين أثناء وبعد انسحاب المستوطنين والجنود الإسرائيليين من القطاع هذا الأسبوع.

في تصريح لـسويس انفو، قال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة أياد ناصر "نحن نتابع مخطط الانسحاب الإسرائيلي الأحادي الجانب من قطاع غزة عن كثب. ونأمل العودة إلى العمل بشكل طبيعي فور تحسن الوضع الأمني".

وقد تقلص حجم نشاطات موظفي اللجنة ليقتصر على العمل الإداري داخل المكاتب منذ تعرض مكاتب اللجنة في خان يونس جنوب القطاع لإطلاق النار الأسبوع الماضي، ومنذ سلسلة اختطافات موظفين دوليين من قبل رجال مسلحين. وقد هدفت معظم عمليات الاختطاف إلى ممارسة الضغط على السلطة الفلسطينية لخلق مواطن عمل أو للإفراج عن أقرباء المُختطِفين.

وأوضح السيد ناصر في هذا السياق أن قرار تعليق النشاطات الميدانية لمكاتب اللجنة جاء إثر اختطاف موظفين أمميين -سويسري وبريطانية وفلسطيني- من قبل رجال مسلحين في مخيم خان يونس للاجئين يوم الإثنين الماضي.

وقد اندلعت مواجهات مسلحة بين الشرطة الفلسطينية والرجال المسلحين الذين ينتمون لحركة فتح. وتم الإفراج عن الرهائن الذين لم يصابوا بأي أذى. في المقابل، أسفرت المواجهات عن جرح مدنييْن.

اللجنة تطالب بضمانات أمنية

وقال السيد ناصر في حديثه مع سويس انفو إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تجري مفاوضات مع السلطة الفلسطينية والرجال المسلحين لمعرفة متى يمكنها استئناف نشاطاتها الميدانية في قطاع غزة.

وصرح بهذا الشأن "إن السلطة الفلسطينية مسؤولة عن أمن الفلسطينيين في قطاع غزة. من جهة أخرى، يجب أن يقدم الأشخاص الذين تورطوا في هذا الحادث (عملية الاختطاف) أن يقدموا للجنة الدولية للصليب الأحمر ضمانات بعدم استهدافنا".

ونوه المتحدث إلى أن اللجنة مشغولة جدا بتقييم وتجميع المعطيات للاستعداد كما يجب لفترة الإنسحاب الإسرائيلي من غزة وفترة ما بعد الإنسحاب. وقال بهذا الصدد "نحن نستعد لأي سيناريو على مستوى الانشغالات الإنسانية للشعب الفلسطيني".

ويظل مصدر القلق الرئيسي بالنسبة للسيد ناصر وضعُ الفلسطينيين المقيمين في المناطق المحاطة بالمستوطنات الإسرائيلية، إذ يقول "بعض تلك المناطق يمكن أن تتعرض للإغلاق، لذلك نحن قلقون في اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول استفادة السكان من الرعاية الطبية والماء والغذاء خلال فترة الإنسحاب".

واستطرد قائلا: "نحن خزنا بعض الأغذية وبعض المساعدات الأخرى في مستودعات حول قطاع غزة. كما زودنا وزير الصحة الفلسطيني بإمدادات طبية".

المنعطف؟

وأعرب المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة عن تفاؤل حذر حول المستقبل قائلا: "أعتقد أن هذه هي إحدى المراحل التي سيدير فيها الفلسطينيون بشكل أوسع شؤونهم اليومية. آمل أن يتمتعوا بقدر أكبر من حرية التنقل بعد تنفيذ مخطط الانسحاب".

وأضاف السيد ناصر "للمرة الأولى، ستُفتحُ الأراضي الفلسطينية للتجارة والاقتصاد الحر. أعتقد أن ذلك سيغير الكثير على مستوى الكرامة الإنسانية". وحسب السيد ناصر، لا يمكن الآن تحديد الفترة التي ستظل فيها اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة. لكنه قال "إننا مكلفون بخدمة ضحايا الوضع طالما احتاجت لمساعدتنا".

ووفقا لمخطط الإنسحاب الإسرائيلي من غزة، أصبح وجود المستوطنين الإسرائيليين غير قانوني اعتبارا من منتصف ليلة الأحد إلى الإثنين (14-15 أغسطس الجاري). وبدأت الوحدات الإسرائيلية منذ فجر الإثنين طرق أبواب كل منزل لإبلاغ المستوطنين بضرورة مغادرة غزة. وبعد انقضاء مهلة 48 ساعة للانسحاب طوعا من القطاع، ستبدأ القوات الإسرائيلية صباح الأربعاء 17 أغسطس في الإخلاء القسري لمنازل المستوطنين.

سويس انفو

معطيات أساسية

عاش لحد الآن في قطاع غزة حوالي 1,4 مليون فلسطيني و8500 إسرائيلي.
في فبراير 2005، صوتت الحكومة الإسرائيلية على تطبيق مخطط رئيس الوزراء أرييل شارون للانسحاب الأحادي الجانب من غزة الذي يبدأ هذا الأسبوع.
حوالي 55 ألف جندي وشرطي سيشاركون في عملية إخراج المقاومين للانسحاب من غزة.
تظهر استطلاعات الرأي أن غالبية الإسرائيليين يؤيدون الانسحاب من القطاع.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.