تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الماء في سويسرا: مصدر للحياة ... والطاقة

شلال بالقرب من بحيرة غريمل، بالقرب من احدى محطات توليد الكهرباء من طاقة المياه

(Keystone Archive)

تنتج سويسرا منذ النصف الثاني من القرن التاسع عشر الكهرباء اعتمادا على الطاقة الهيدروليكية.

وحتى يومنا هذا ، فإن 60% من الطاقة الكهربائية المنتجة في سويسرا تستخلص من المياه المتدفقة من جبال الألب، لذا فالماء يعتبر أحد أهم الثروات الطبيعية في سويسرا.

إلا أن استخدام الماء في الحصول على الطاقة ليس السبب الوحيد في الاهتمام بها، فهي أيضا مصدر للحياة، لذا تضع وزارة الطاقة السويسرية ملف الماء على رأس أولوياتها واهتماماتها.

ونظرا للطبيعة الجغرافية الجبلية التي تتميز بها سويسرا، فلم يكن من السهل نقل الكهرباء المنتجة من طاقة الماء إلى مسافات بعيدة، ولم يكن الاستثمار في هذا المجال متاحا، لنقص الإمكانيات التقنية التي لم تكن معروفة قبل أكثير من قرن ونصف.

ومع مضي الوقت، بدأ التفكير في بناء السدود الجبلية والخزانات الطبيعية في مناطق مختلفة من جبال الألب، اعتمادا على ذوبان الجليد وتجميع مياه الأمطار على مناطق مرتفعة.

الاعتماد على الانتاج الذاتي للطاقة

تطورت شبكات إنتاج الكهرباء من الطاقة المائية بشكل سريع في سويسرا في الفترة ما بين 1910 و 1945، لا سيما مع أجواء الحربين العالميتين، وضرورة اعتماد سويسرا على إنتاج داخلي للكهرباء، وإمكانية استغلال الثروة الطبيعية الوحيدة بها –أي الماء- على الوجه الأمثل سواء للشرب أو الاستخدام الصناعي أو إنتاج الكهرباء.

ومع التقدم التقني الذي حرصت سويسرا على التواصل معه خطوة بخطوة، اصبح بالإمكان تخزين الطاقة المنتجة ونقلها إلى مسافات بعيدة، لتصبح تلفائدة مضاعفة، ويبقى الماء لدى السويسريين أهم من الذهب.

ويبلغ متوسط الانتاج السنوي السويسري للكهرباء 35000 غيغا وات / ساعة أي ما يعادل 60% من احتياجات سويسرا من الكهرباء و13% من إجمالي الطاقة المستهلكة في سويسرا.

وتتوزع شبكات الكهرباء التي تستخدم الطاقة الهيدروليكية في انتاج الماء في كانتونات غراوبوندن في أقصى الشرق، و وتتيتشينو وفاليس في الجنوب، وأوري في وسط سويسرا، بينما تتركز أهم المحطات الهيدروليكية في كانتوني برن وآرغاو.

التمسك بالطاقة الهيدرولوكية

وبلغ عدد محطات الطاقة الكهربائية التي تدار بواسطة الماء حتى مطلع هذا العام 507 تتفاوت في أحجامها، أكبرها شركة Atel للطاقة الكهربائية والتي يعمل فيها 7800 شخص، تليها شبكةNOK التي تغطي منطقة شمال شرق سويسرا، وتأتي في المرتبة الثالثة شبكة EOS التي تغطي غرب سويسرا بالكامل.

وعلى الرغم من تعدد التقنيات الحديثة التي يمكن من خلالها استخراج الطاقة الكهربائية، إلا أن الاعتماد على الماء يبقى من أهم الطرق التي يطالب حماة البيئة بالتوسع في استخدامها، على اعتبار أنها من الوسائل الآمنة والنظيفة.

استهلكت سويسرا في العام الماضي 53.70 مليار كيلووات / ساعة بزيادة مقدارها 2.6% عن عام 200، ويتوزع استهلاك الطاقة الكهربائية في سويسرا بنسبة 30% في المنازل و60% في المصانع والمطاعم، و10% في وسائل النقل والمواصلات.

سويس انفو

معطيات أساسية

استخدام الطاقة الهيدروليكية في أنتاج الكهرباء يوفر 13% من احتياجات سويسرا من الطاقة.
تستفيد الكانتونات الجبلية من استخراج الكهرباء بواسطة الطاقة المائية بما قيمته 11 مليار فرنك سنويا.
توجد أكثر من نصف محطات توليد الكهرباء من الطاقة الهيدروليكية توجد في كانتونات غراوبوندن أقصى الشرق، وتيتشينو وفاليس في الجنوب وأوري في وسط سويسرا.
تقوم سويسرا منذ منتصف السبعينيات بتصدير جزء من الكهرباء المنتجة من الطاقة المائية إلى بعض دول أوروبا، وتمثل بذلك مركزا هاما لتصدير الطاقة.

نهاية الإطار التوضيحي

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×