Navigation

الولايات المتحدة تطلب مساعدة إغاثة من سويسرا

مئات الآلاف من الأمريكيين أصبحوا بلا مأوى بعد الإعصار Keystone

تقدمت الولايات المتحدة إلى سويسرا بقائمة، تتضمن المواد التي تحتاجها في جهودها العاجلة للتعامل مع نتائج إعصار كاترينا المدمرة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 سبتمبر 2005 - 14:00 يوليو,

وفي تطور منفصل، صممت اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي مقرها جنيف، موقعاً على شبكة الإنترنت للمساعدة على لم شمل العائلات التي تشتت بسبب الإعصار.

قالت وزارة الخارجية السويسرية إن السفارة الأمريكية في برن تقدمت يوم الأحد بقائمة إلى الحكومة، تتضمن مواد الإغاثة التي تحتاجها الولايات المتحدة. ولم تحدد الوزارة نوعية المساعدة التي طلبتها الحكومة الأمريكية، لكنها قالت إن القائمة كانت طويلة.

وقال المتحدث بإسم الوزارة لارس كنوخل إن الوزارة ستتواصل مع الأمريكيين حول عملية تسليم المواد.

هذا وقد تقدمت الولايات المتحدة أيضاً بطلب المساعدة إلى كل من الإتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي – الناتو.

ويأتي الطلب المقدم إلى سويسرا بعد أن كتبت وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي-راي رسالة إلى السفيرة الأمريكية باميلا ويلفورد يوم الجمعة الماضي، تعرض فيها على واشنطن تقديم مساعدات عاجلة، والإعانة في عمليات إعادة أعمار المنطقة.

وقد تلقت واشنطن عروض المساعدة من الكثير من البلدان، والعديد من المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة والمفوضية الأممية السامية للاجئين ومنظمة الصحة العالمية.

ومساعدة نفطية أيضاَ

الجدير بالذكر أن سويسرا قررت تقديم قسط من احتياطي النفط لديها إلى الولايات المتحدة، لمساعدتها على مواجهة النقص في إمدادات النفط، بعد أن تضررت منشآت النفط في خليج المكسيك بسبب إعصار كاترينا.

ويأتي العرض السويسري في إطار خطة مساعدة عاجلة، وافقت عليها الوكالة الدولية للطاقة مساء الجمعة الماضي، وتقضي بتوفير 60 مليون برميل من النفط في الأسواق خلال فترة 30 يوماً.

وقالت سويسرا إنها ترغب في إظهار تضامنها مع الولايات المتحدة في هذا الوقت العصيب.

فقد أشار بيان صادر عن كتابة الدولة للشؤون الإقتصادية والمكتب الفدرالي للطاقة قائلاً "سويسرا تظهر تضامنها من خلال المشاركة في الجهود الرامية إلى علاج مشاكل الإمداد (النفطية)".

كما صرح رئيس المكتب الفدرالي للطاقة فالتر شتاينمان بالقول إن سويسرا تعتزم تقديم 360 ألف برميل نفط من احتياطيها.

وصلات للعائلات المشتتة

وتتحدث الإدارة الأمريكية عن سقوط ألاف القتلى والمفقودين إثر الإعصار المدمر، والذي ضرب سواحل خليج المكسيك قبل ستة أيام، ويندرج ضمن المفقودين أطفال، افترقوا عن أهاليهم بسبب الإعصار.

ضمن هذا الإطار يجدر بالذكر أن نحو 600 سويسري يعيشون في المناطق المتضررة، لكن لم تشر أية تقارير إلى وجود ضحايا بينهم.

وتحاول اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع الصليب الأحمر الأمريكي مساعدة الأشخاص، الذين يسعون إلى الحصول على معلومات عن مصير أقاربهم ممن وجدوا أنفسهم محتجزين بسبب الكارثة.

ويقدم موقع - http://www.familylinks.icrc.org/katrina - قائمة بأسماء الناجين، ويسمح للزائرين بتسجيل أسماء أقاربهم المفقودين.

وقد لقي الموقع إقبالاً واسعاً، تبدى في تسجيل عشرات الآلاف من الأسماء فيه مع حلول يوم الأحد الماضي.

وسيتاح للأشخاص، الوافدين على ملاجئ الإيواء الطارئة، تسجيل استمارة بأسمائهم وعناوينهم والبيانات الخاصة بهم، وهي المعلومات التي ستضاف إلى قائمة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

يذكر أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر إتخذت نفس الإجراء في شهر ديسمبر الماضي عندما ضربت كارثة التسونامي سواحل سيريلانكا وإندونيسيا والتايلاند والهند.

سويس انفو مع الوكالات

معطيات أساسية

تسبب إعصار كاترينا في دمار منطقة مساحتها 233 ألف متر مربع.
كان يعيش في منطقة نيو أورلينز قبل الإعصار نحو 1.4 مليون شخص.
نحو 60 ألف شخص لم يتمكنوا من الفرار في الوقت المناسب.
أكثر من مليون شخص أصبحوا بلا مأوى بسبب الكارثة.
نحو 350 ألف منزل تدمر.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.